جامعات / مدارسStudents

طلاب البشائر سخنين يشاركون بمشروع بحثي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

طلاب من البشائر الأهليّة سخنين في مشروع بحثي هام في المركّز الطبّي شيبا تل هشومير

تمّ قبول أربعة طلّاب من مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم في مدينة سخنين للمشروع


وصل إلى "كل العرب" بيان صادر عن مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم - سخنين، جاء فيه ما يلي:"في سابقة علميّة تمّ قبول أربعة طلّاب من مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم في مدينة سخنين لمشروع بحث علمي كبير، برعاية كبار الأطبّاء في مشفى شيبا ( تل هشومير)، وهؤلاء الأطبّاء من ألأساتذة الكبار في كليّات الطبّ في البلاد. ويهدف المشروع إلى مشاركة الطّلاب في أبحاث علميّة طبيّة . حيث ستنشر نتائج أبحاثهم في مجلاّت ودوريّات علميّة عالميّة بأسماء الطّلاب ومشاركة أساتذتهم الأطبّاء من مشفى شيبا( تل هشومير)".


وزاد البيان:"هذا وقد تمّ اختيار الطّلاب بعد اختبارات تصنيف قاسية , ومن خلال هذه المشاركة سيتسنّى للطّلاب المشاركين الالتحاق بكليّات الطبّ في جامعات البلاد بشروط استثنائيّة من خلال التوصيات الّتي سيحصلون عليها من أساتذتهم أطبّاء المشفى, وبناءً على الإنجازات الّتي سيحقّقونها في البحث العلميّ, كما سينخرط هؤلاء الطّلاب في التّعامل مع البحث العلمي في مجال طبّي معيّن مرّة واحدة في كلّ أسبوع , وفي يوم الجمعة مرّة واحدة في الشّهر سيلتحق هؤلاء الطّلاب في أقسام المشفى بناء على تخصّص البحث الّذي سيشارك فيه من خلال التّعامل المباشر معى مرضى الأقسام تحت إشراف أساتذتهم الأطبّاء في أقسام المشفى".
وأضاف البيان:"وتعدّ هذه المشاركة لطلّاب من مدرسة ثانويّة عربيّة سابقة في نوعها ومضمونها وستفتح آفاقًا جديدة للطّلاب لم يعهدوها من قبل.
والطّلاب الّذين تم قبولهم: لمى بدارنه, رازي نصّار, جنّة شلاعطه من الصفّ الثاني عشر-3, وبيلسان دحله من الصفّ الثاني عشر-1 .
هذا وقد قدّم الأستاذ أمير الحاج مدير عام مدرسة البشائر الأهليّة للعلوم خالص تهانيه لطلّابه مثنيًا على إنجازهم الكبير في مرحلة التّصنيف ومنوّهًا بمؤازرة أهالي الطّلاب ودعمهم في تلك المرحلة , كما قدّم شكره الخاصّ للأستاذ عامر بدارنه صاحب الفكرة وللمعلّمة ثروت نصّار, رائدة المجال الطبّي في فرع الأنظمة الطبيّة في المدرسة . من خلال اتّصالاتهم بطواقم البحث العلمي في البلاد, ومتابعة أمور الطّلاب في مرحلة الإعداد والتّصنيف"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: