أخبارNews & Politics

شلاعطة: شريحة واسعة لا تؤمن بوجود كورونا!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

د.وليد شلاعطة: الحكومة أخطأت بالمراهنة على وعي المواطن وشريحة واسعة لا تؤمن بوجود كورونا!

الدكتور وليد شلاعطة من سخنين :

أحد أهم مسببات تفشي فيروس الكورونا في المجتمع العربي غياب المسؤولية الفردية وعدم التزام شريحة واسعة من المواطنين بتعليمات وزارة الصحة


دخلت دولة إسرائيل في فترة اغلاق تام تمتدّ لثلاثة أسابيع في اعقاب تفشي فيروس الكورونا بشكل كبير بين الأوساط المختلفة، حيث لا يزال عدد المصابين في اليوم الواحد يحقق ارقاماً قياسية، حتى وصل الى أكثر من 5000 مصاب.
وحول قرار الاغلاق تحدثنا مع الدكتور وليد شلاعطة من سخنين، محاضر في كلية التمريض في الجامعة العربية الامريكية ومدرس في موضوع العلوم الطبية في مدرسة الرامة الثانوية والذي استهل حديثه بالقول إنّ "الحكومة الاسرائيلية اخطأت عندما راهنت على وعي المواطنين في التصدي لجائحة الكورونا، وان قرار الاغلاق ما هو الا نتاج التسرع والتخبط الحكومي في العودة الى ال حياة الطبيعية بعد الجائحة الاولى".

د. وليد شلاعطة

وأضاف د. وليد قائلًا:"أحد أهم مسببات تفشي فيروس الكورونا في المجتمع العربي غياب المسؤولية الفردية وعدم التزام شريحة واسعة من المواطنين بتعليمات وزارة الصحة، وهذا ما ألمسه من خلال تجوالي في عدد من البلدات العربية بموجب عملي".
شريحة واسعة لا تؤمن بوجود كورونا! 
وتابع شلاعطة :" من خلال عملي ولقائي من العديد من الأشخاص الاحظ وجود شريحة واسعة من المواطنين الذي لا يؤمنون بوجود فيروس الكورونا على الاطلاق ، انا اعتبر هذا الاعتقاد هو حرية شخصية وشأن خاص ، ولكن في لحظة خروج هؤلاء الأشخاص من البيوت تنتهي الحرية الفردية وتبدأ حرية الاخرين والمسؤولية تجاه المجتمع ، لذا عليهم الالتزام بتعليمات وزارة الصحة والتقيد بها، حتى لو كانوا لا يؤمنون بوجود الكورونا ، على الرغم من انه موجود ".
وخلص د. وليد شلاعطة حديثه بتوجيه رسالة للمواطنين :" ان صحة الانسان وروحه هي اهم ما يملك، ونحن قادرون على تعويض كل شيء الا صحة الانسان، لذا اهيب بكم التقيّد بالاغلاق والالتزام بالتعليمات حتى نتمكن من عبور هذه الفترة العصيبة بسلام، وحتى لا نصل الى مرحلة نفقد فيها اشخاصا اعزاء علينا لمجرد اننا لم نلتزم بتعليمات بسيطة كتعقيم اليدين او ارتداء الكمامة او المحافظة على التباعد الاجتماعي".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
كورونا د. وليد شلاعطة