أخبارNews & Politics

كفركنا تشيّع جثمان الشاب غازي امارة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

كفركنا تبكي زينة شبابها: جماهير غفيرة تشيع جثمان الشاب غازي عباس امارة بعد مقتله على يد عمه

أجمع المشيعون على أنّ كفركنا خسرت زينة شبابها، وفقد رجلا شهمًا وخلوقًا أحبه الجميع 


كفركنا تبكي زينة شبابها| بأجواء حزينة وبقلوب يعتصرها الألم، شيّعت جماهير غفيرة عصر الأحد جثمان الشاب غازي عباس امارة (35 عامًا)، والذي قتل ظهر السبت على يد عمه، وفقًا للشبهات.

 

وأجمع المشيعون على أنّ كفركنا خسرت زينة شبابها، وفقد رجلا شهمًا وخلوقًا أحبه الجميع وشهد له بدماثة اخلاقه وطيبته وحبّه للخير والعطاء ومساعدة الناس.

وكان الشاب غازي عباس أمارة (35 عامًا) من بلدة كفركنا قد قتل خلال شجار وقع في المنطقة الصناعية بالبلدة، حيث وقع النبأ كالصاعقة على أهالي كفركنا، خصوصًا وأن الحديث يدور عن شاب خلوق، وهو متزوج وأب لثلاثة أطفال (ولد وبنتان).


المرحوم غازي أمارة

وأوضحت الشرطة في بيان لها، وصلت عنه نسخة إلى كل العرب أنّه:"تمّ اعتقال المشتبه بالضلوع بالجريمة وهو قريب المرحوم ويبلغ من العمر 43 عامًا، والتحقيقات لا تزال جارية"، وفقًا للشرطة. 

إقرا ايضا في هذا السياق: