أخبارNews & Politics

خوري من يافة الناصرة: حيّنا تحول لمكب نفايات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

المواطن خليل خوري من يافة الناصرة: حيّنا تحول لمكب نفايات ومعقل للأمراض - المجلس يُعقب

المواطن خليل خوري:

الوضع بات لا يُطاق ولم يصغ لي أحد من الجهات المسؤولة، وما لقيت منهم الا مماطلة وتسويف.. أنا أطالب بحل فوري وسريع 


يُعاني حي التونة أو ما يعرف حديثًا بحي "هميلح" في يافة الناصرة من تراكم للنفايات والتي تشكل أضرارًا صحية وبيئية، حيث تُلقى على يد أشخاص من بلدات محيطة، كما أفاد سكان محليون.

وقال المواطن خليل خوري من يافة الناصرة وأحد سكان الحي لموقع "كل العرب": "نقلت للسكن حديثًا في حي التونة وتوجهت مرارًا وتكرارًا منذ أشهر للجهات المسؤولة وبينها المجلس المحلي دون إهتمام يُذكر، الحي تحول لمكب نفايات ومعقل لإنتشار الأمراض، كما يُشكل مصدرًا لإنبعاث الروائح الكريهة الناجمة عن جلد الحيوانات الميتة وهي ظاهرة متكررة"

وتابع المواطن خليل: "الوضع بات لا يُطاق ولم يصغ لي أحد من الجهات المسؤولة، وما لقيت منهم الا مماطلة وتسويف.. أنا أطالب بحل فوري وسريع"

تعقيب المجلس
وعلى صعيد متصل، عقب مجلس محلي يافة الناصرة على ما ورد أعلاه: "المجلس يعمل ليلا ونهارا بهذا الخصوص ولكن هناك مواطنين من خارج البلدة بمعظهم يرمون النفايات. ايضا تواصلنا مع وزارة البيئة والتي سوف تضع كاميرات مراقبة قريبًا"، حسبما وصلنا.

إقرا ايضا في هذا السياق: