أخبارNews & Politics

وادي عارة: بدء فرض الإغلاق على أم الفحم وعرعرة وقرع
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

وادي عارة: بدء فرض الإغلاق على أم الفحم وعرعرة وكفرقرع وقرى طلعة عارة بعد تصنيفها حمراء


تتواجد على مداخل مدينة ام الفحم وقرية عرعرة وكفرقرع وقرى طلعة عارة، مساء اليوم الثلاثاء، الشرطة والوحدات الخاصّة وذلك لفرض الإغلاق الشامل الذي فرضته الحكومة مساء اليوم، وسيكون الإغلاق من الساعة السابعة مساءً وحتى الخامسة فجرًا.

وسيمنع خروج المواطنين من القرى والبلدات وذلك لفرض الإغلاق، لا يشمل الإغلاق الذين يعملون في أماكن حيوية والتي لم يقرر إغلاقها.وجاء إغلاق البلدات عقب تصنيفها مجمعات حمراء، وذلك وفقًا لمسؤول ملف الكورونا المكلف من قبل الحكومة البروفيسور روني جامزو، بدأ فرض الإغلاق على 40 مدينة وقرية في البلاد، وذلك بعد تصنفيها مجمعات حمراء والتي تشهد إرتفاع بعدد المصابين بالفيروس.

وجاء في بلدية ام الفحم - بعد إقرار الإغلاق الجزئي الليلي على المدينة:

- فيما يلي قائمة بالمصالح التجارية الحيوية العاملة والممنوعة خلال ساعات الحظر

- الإغلاق ابتداءً من هذه الليلة 8.9.2020 وحتى ليلة 15.9.2020 ويبدأ الساعة السابعة مساءً ويستمر حتى الساعة الخامسة فجراً

- هدف الإغلاق هو تقليل التجمعات والتجمهرات قدر الإمكان لتقليل العدوى والإصابة

صادقت لجنة الوزراء المكلفة بالإعلان عن منطقة مغلقة، على توصية وزارة الصحة ومدير "مجين يسرائيل" البروفيسور روني جامزو، بفرض إغلاق ليلي على المناطق التي تعاني من نسبة إصابات عالية، ابتداء من هذه الليلة (8.9.20) الساعة 19:00 مساءً وحتى 15.9.20. ويستمر الاغلاق حتى الخامسة فجراً من اليوم التالي.

وجاء قرار الإغلاق بعد مباحثات مع رؤساء السلطات ال محلية التي تعاني من نسبة إصابات عالية، وتم اتخاذ القرار من قِبل كبار المسؤولين في وزارة الصحة ومدير "مجين يسرائيل" البروفيسور جامزو، حيث كانت مدينة ام الفحم ضمن قائمة البلدات التي تقرر فرض الإغلاق فيها أيضا، نتيجة لأعداد المصابين الكبيرة.

رجاؤنا من المواطنين الكرام هو التعاون وتطبيق وتنفيذ التعليمات والقرارات الصادرة، خاصة أصحاب المصالح التجارية، لأنها جاءت لصالح عودة ال حياة الطبيعية وبهدف عودة طلابنا لمدارسهم بأسرع ما يمكن.

إدارة بلدية ام الفحم تؤكد أننا لم نرغب بهذه القيود، لكن المعطيات وأرقام المصابين كانت أقوى منا، خاصة في الأيام الأخيرة: أكثر من 400 مصاب فعلي وحالة نشطة الآن في المدينة، 1187 إصابة منذ البداية، كما أن تفاقم الإصابات نتيجة الأعراس ودخول ام الفحم المنطقة الحمراء سرّع وبكل أسف في اتخاذ مثل هذه الخطوات، والتي نأمل أن تزول وتنتهي سريعاً بتقليل عدد المصابين في المدينة.

فيما يلي بيان توضيحي حول المؤسسات والمصالح التجارية التي يسمح لها بالعمل والتي لا يسمح لها، خلال أيام الإغلاق الليلي. سيتم إنشاء غرفة طوارئ بلدية مشتركة لمتابعة تطبيق قرارات الإغلاق، مع التأكيد على أن الشرطة لن تتهاون ولن تتساهل مع مخالفي هذه التقييدات والتعليمات وستتواجد بكثافة وبقوة في أنحاء البلد المختلفة لتطبيق وفرض القانون.

التعليمات والتقييدات الجديدة هي التالي:

- يحق لكل مواطن الخروج من بيته للتنزه حتى 500 متر ولوقت قصير خلال ساعات الحظر.

- تستطيعون تلقي خدمات طبية وعلاجية لحالات الضرورة.

- التجمهر ممنوع لأكثر من 10 اشخاص داخل مبنى و20 شخصاً في منطقة مفتوحة.

- المؤسسات التعليمية المنهجية مغلقة، ما عدا التعليم الخاص وأُطر شبيبة في ضائقة والحضانات والنويديات اليومية.

فيما يخص المصالح والمحلات التجارية فالتعليمات تقضي بما يلي:

- محلات بيع المواد الغذائية والتموينية (دكاكين وسوبرماركت – مسموح. (ممنوع تحضير ساندويشات داخل هذه المحلات).

- باقي محلات الأغذية الأخرى مثل: (المطاعم، الملاحم، محلات البوظة، محلات تحضير الطعام مثل البيتسا، البرغر، الشوارما والفلافل، محلات الأكل السريع) فهي ممنوعة، يسمح فقط بإرساليات. وحتى Take away من داخل المحل ممنوع.

- المخابز – مسموح.

- محطات الوقود – مسموح.

- تصليح الهواتف النقالة – مسموح.

- محلات النظارات – مسموح.

- الصيدليات – مسموح.

أهلنا الكرام في ام الفحم

لنتعاون سوياً على إنجاح هذه الخطوات ولنتحمل هذا الإغلاق أسبوعاً واحداً فقط، حتى نخفف من حدة الإصابات في بلدنا. فالمسؤولية مشتركة للجميع، فكونوا عوناً لنا لإعادة الحياة لطبيعتها وإعادة طلابنا لمدارسهم.

كلمات دلالية