أخبارNews & Politics

زوجة أبو القيعان: لا أصدق اعتذار نتنياهو
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

زوجة أبو القيعان: لا أصدق اعتذار نتنياهو لأنه هو الذي أرسلهم إلينا لقتل زوجي

زوجة الشهيد يعقوب أبو القيعان: "لا أصدق هذا الاعتذار، لأنه هو الذي أرسلهم إلينا لقتل زوجي. عليه أن يعوضنا أنا وأولادي لأننا نجلس منذ ذلك الحين بدون مأوى ولا ماء وداخل فرن"

ابن الشهيد يعقوب أبو القيعان: "الاعتذار مهم كون نتنياهو رأس الهرم – ولكن عليه الحضور لرؤية ما حل بالعائلة"


رفض أبناء أسرة الشهيد المربي يعقوب أبو القيعان الاعتذار الصادر عن رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وأكدوا أن الإعتذار الحقيقي يجب أن يكون من خلال الوصول إلى قرية أم الحيران مسلوبة الاعتراف والوقوف عن كثب على ظروف حياتهم، بدون مأوى ولا ماء، وتعويض الأسرة عن الظلم والاجحاف المستمر الذي لحق بهم.

قال د. حسام أبو القيعان، النجل الأكبر للشهيد يعقوب موسى أبو القيعان، الذي قتلته الشرطة يوم 18 يناير/كانون الثاني 2017، إنّ اعتذار رئيس الحكومة الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، للعائلة، مهم كونه رأس الهرم ما يُلزم الآخرين بالاعتذار. وأضاف: "لا أصدق هذا الاعتذار الذي يأتي بسبب لوائح الاتهام المقدمة ضده. رئيس حكومة يعرف جيدا ما حدث بعد ساعات قليلة من المأساة التي حلّت بنا، ولم يكن عليه الانتظار لأكثر من ثلاث سنوات ونصف من أجل تقديم الاعتذار".
وفي حديث لـ"كل العرب" تابع د. حسام أبو القيعان: "على نتنياهو أن يحضر إلى أم الحيران ويعتذر أمام والدتي وجدتي وأعمامي وأخوتي. هذا هو الاعتذار الحقيقي. على رئيس الحكومة أن يشاهد الأضرار التي حلّت بنا، حيث نعيش في أوضاع مزرية منذ هدموا بيوتنا وقتلوا والدي، وأن يهتم بسكن لائق لكافة أبناء العائلة المتضررة، وأن يٌعلن عن إقامة لجنة تحقيق رسمية لفحص هذه القضية بحذافيرها ومنع تكرارها مع العرب بصورة عامة، لأن المواطنين العرب هم ضحية للأصبع السهلة على الزناد".
وقالت رابعة أبو القيعان (أم حسام)، أرملة الشهيد، لمراسلنا: "عليه أن يعتذر على جلوسنا لمدة ثلاث سنوات ونصف في الخلاء بدون بيت. أنا لا أصدقه لأنه هو الذي أرسل رجال الشرطة إلينا. وضعنا سيء للغاية. نعيش في هذه الأجواء الحارة وكأننا في فُرن، بدون أدنى مقومات ال حياة . حتى الماء نقوم بنقله بواسطة ال سيارة من 5 كلم. على نتنياهو أن يعوضنا ليس فقط على قتل رب العائلة بل أن يعوضنا على الجلوس في ظروف غير إنسانية أنا وأولادي. لا انترنت للأولاد الذين يتعلمون عن بعد ولا مأوى لهم. حالتنا صعبة للغاية".

الشيخ طلب ابو عرار:" اعتذار نتنياهو لعائلة الشهيد يعقوب ابو القيعان لا يكفي..."

بعد اعتذار نتنياهو لعائلة الشهيد يعقوب ابو القيعان الذي استشهد بدم بارد على يد الشرطة الاسرائيلية اثناء عمليات هدم قرية ام الحيران، عقب الشيخ المحامي والنائب السابق طلب ابو عرار، على الاعتذار، بقوله:" اعتذار نتنياهو جاء متأخرا، ولا يكفي، ونحن اذ تابعنا الموضوع بجدية ومتابعة كل التطورات، اثناء عملنا في البرلمان، فمنذ البداية من موقع الحدث وخلال ساعات الحدث قلنا ببراءة الشهيد المربي يعقوب ابو القيعان، وجاءت الادلة تباعا والتي تثبت براءته. الا ان تعنت اجهزة الامن الاسرائيلية في قضية اتهامه "بالارهاب" دليل واضح على ظلم للعشرات من الشهداء الذين قتلتهم ايدي "الامن" الاسرائيلية، فنحن نشكك بادعاءات الامن الاسرائيلي فيما يخص الكثير من الاحداث.

ومن هنا نجدد مطالبتنا بتقديم كل من شوش التحقيقات من جميع افراد الشرطة، والمفتش العام للشرطة الشيخ وغيره من رجالات وحدة يوآب وتقديمهم للقضاء، بحيث لا تمس هذه المحاكمات حق اهل الشهيد القانونية ، ومعاقبة مرتكبي الجريمة من افراد الشرطة.علما ان هذا الاعتذار يجب ان يأتي بعده اعتراف رسمي من سلطان الامن الاسرائيلية بتبرئة الشهيد، والكشف عن الجهات التي شوشت التحقيقات، وتقديمها للمحاكمة".

كلمات دلالية