أخبارNews & Politics

باقة: استدعاء الشرطة لطفل في الروضة!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

باقة الغربية: استدعاء الشرطة لطفل في الروضة - استنكار ومطالبة بإقالة مدير المعارف والأخير يرد

جهاد مواسي كتب منشورًا حول منع حفيده من دخول الروضة التي اراد والديه بان يتعلم فيها، فيما رفض قسم المعارف الأمر، وقد تم استدعاء الشرطة للطفل كما قال الجد

مدير قسم المعارف المربي وليد مجادلة:

الفيس بوك اصبح منصة لمن كانوا بالامس القريب لا يفقهون أمراً! قريبا سأُعلِم الناس بكل صاحب مصلحة شخصية ضيقة يهاجمني ويتستر وراء المصلحة العامة


حالة من البلبة والاستنكار شهدتها مدينة باقة الغربية على خلفية استدعاء دورية شرطة لطفل في الروضة، بحسب العائلة. إضافة غلى مطالب بإقالة مدير قسم المعارف المربي وليد مجادلة الذي اعتبر أن كل ما يدور هو "هجمة شرسة ضده وتخدم مصالح شخصية للبعض".


دورية الشرطة أمام الروضة
وفي التفاصيل، فقد طالب المهندس عامر عبد الله غنايم عضو لجنة التربية والتعليم وعضو بلدية باقة الغربية، بإجراء جلسة استماع لمدير قسم المعارف المربي وليد مجادلة، ذلك في اعقاب شكاوى عديدة وصلت على حد تعبيره.

وكتب غنايم: "اطلاع الجمهور على مُجريات الأمور - محاسبة مدير قسم المعارف.
بسم الله الرحمن الرحيم. رسالة لرئيس البلدية طلب لإجراء جلسة محاسبة/استماع (שימוע) لمدير قسم التربية والتعليم في اعقاب تصرفاته غير المقبولة، والإستياء العام والشكاوى الكثيرة عن تعامله مع الجمهور . وحادثة احضار الشرطة لطفل في الروضة هي خط احمر. في انتظار تجاوب رئيس البلدية، فمحاسبة المسؤول هي مطلب بلد والأساس احترام المواطن. يتبع من باب الشفافية".


عامر عبد الله غنايم 

وجاء هذا البيان بعد ان قام جهاد مواسي من باقة الغربية بكتابة منشور حول منع حفيده من دخول الروضة التي اراد والديه بان يتعلم فيها، فيما رفض قسم المعارف، وقد تم استدعاء الشرطة للطفل كما قال الجد.

مواسي كتب "إلى السيد وليد مجادلة رئيس قسم التربية والتعليم في باقة الغربية اقول بعد التوكل على الله، ٱن الأوان بأن ترحل أو تستقيل من منصبك لإن مستوى تعاملك مع قضايا الناس وصل إلى الحضيض وٱن الٱوان أن تضخ دماء جديدة في قسم التربية والتعليم يكون شعارها الأساس إحترام الناس. الهذا الحد يصل تفكيركم بأن بترك كل مشاكل التربية والتعليم وتتبعون شهوة وغريزة الإنتقام والايغو لتشغل نفسك وقسم التربية والتعليم في إخراج طفل من صف البستان وتنسى كل المشاكل في المدارس. لعلمك فقط انت موجود في هذا المنصب لخدمة اصغر طفل في باقة من الحضانة المبكرة إلى الثانوية والجامعات لست مخير في تقديم هذه الخدمات بل مجبر على ذلك، وقسم التربية والتعليم ليس بمزرعة خاصة لك تفعل بها ما تشاء وراتبك الذي تتقاضاه من أهالي هذا البلد لخدمتهم وليس للسيطرة عليهم وتهديدك الدائم بالشرطة من المحتمل أن يخيف بعض الناس التي لا تريد المشاكل، ومن جملة ذلك ابنتي ام هذا الطفل أما قطعا لا تخيف كل ألناس لا الشرطة ولا جهاز الشاباك منهم وغاد. ابسط انسان يعلم أن الشرطة لا تستطيع التدخل واخراج اي تلميذ من صفه ليس لهم حق التدخل مسألة المدارس والأهالي هي مسألة بحتة خالصة تخص البلدية. تعاملك مع موضوع بسيط كهذا كان بامكانك حله باتصال هاتفي تعاملك غير موضوعي وغير مهني. يا اخي رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قال "بشروا ولا تنفروا يسروا ولا تعسروا". الشرطي اتصل في ابنتي حيث تعمل معلمة في قرية الفردييس، وخوفها وخروجها باكية من قرية الفردييس إلى باقة لشدة خوفها على ابنها لو لا سمح الله حدث لها مكروه نتيجة خوفها كنت سأحملك المسؤولية كاملة وتتحملها انت بشكل شخصي. من اعطاكم الحق بأن تتصلوا بالشرطة؟ من سمح لكم التعامل بهذا الصلف مع الناس؟ انت اعلم الناس أنني سأساند ابنتي أو اي مظلوم وقع ضحية تعامل قسم المعارف ولو وصل الأمر ليس لمحكمة العدل العليا فقط ولو وصل الأمر إلى محكمة لاهاي الدولية".


جهاد مواسي

واضاف مواسي:" اود التوجه بجزيل الشكر والتقدير إلى الاستاذ رائد دقة رئيس بلدية باقة الغربية على حسن اصغائه للمشكلة وتعاونه المهني والموضوعي لحلها كما أتوجه بجزيل الشكر إلى كل من المحامي القدير رضا نصر عنابوسي الذي واكب القضية من الناحية القانونية، كما أشكر محمد رشدي مجادلة القائم بأعمال رئيس البلدية والاخ شوقي لطفي نائب رئيس البلدية. واخيرا نصيحة أوجهها لكل المواطنين أن لا يتخلوا عن حقوقهم وإن يستمروا بالمطالبة بها حتى اخذها".

وتابع قائلاً:" نحن نرفض سياسة الظلم، واردت من خلال هذا الموقف بان نوضح حقيقة ما جرى، على امل بان لا تتكرر مثل هذه الحوادث. كان الأحدر على ان يتم معالجة الشكاوى السابقة التي تخدث عنها غنايم، وعدم الإنتظار حتى اللحظات الأخيرة. من حق كل مواطن صادق في اقواله وتوجهه بان يحصل على الخدمات في الوقت وبدون اي تأخير".

اما رئيس لجنة الأهالي ال محلية هاني عثامنة فقد استنكر ما حصل مع الطفل وقال:" اشجب واستنكر طريقة تعامل قسم المعارف مع قضية الطفل".


رئيس لجنة الأهالي المحلية هاني عثامنة

وتابع في بيانه:"في اجتماع موسع لممثلية الأهالي قبل ما يقارب الشهرين أتفق مع بلدية باقة أن يكون لممثلية الأهالي النصيب الأكبر في متابعة ومراقبة تقسيم الطلبة في روضات وبساتين ومدارس المدينة، وقد صادقت لجنة التربية والتعليم في البلدية وأنا أحد أعضائها على تقسيم الطلبة حسب خارطة قام بتخطيطها عضو البلدية المهندس عامر غنايم، حيث يتم التسجيل بحسب الأماكن السكنية وأتيح المجال لتوحيد الإخوة في نفس المدرسة "ولذوي الإحتياجات الخاصة "ومن هم موظفون يعملون في نفس المبنى تسجيل ابنهم في نفس المدرسة وذلك للتسهيل عليهم".
واضاف:" بدأ التسجيل عبر رابط تم نشره على موقع البلدية وموقع ممثلية الأهالي وصل ما يقارب ال 270 أعتراض عبر الرابط الذي نشر، وقد تم التعامل مع كل الإعتراضات بحسب المعايير التي صادقنا عليها في لجنة التربية والتعليم من توحيد الإخوة. والحالات الإنسانية وأبناء الموظفين اللذين يعملون في نفس المبنى. تبقى ما يقارب 40 أعتراض ليس لهم أحقية، وقد طالبت رئيس البلدية بصفتي متابع ومراقب تسجيل وتنقيل الطلاب بعض التسهيلات، وكان جوابه لك ذلك بشرط أن لا يظلم أحد.

اقترحت على قسم المعارف أن نتيح تبديل الطلبة بين المدارس بشرط أن تكون موافقة خطية بين الأهل. أكملت مشواري في تنقيل وتسجيل الطلبة جنبا بجنب مع قسم المعارف، وبعد التسهيلات تبقى ما يقارب 6 أو 7حالات لا تستطيع المدارس أو الروضات والبساتين استيعابهم لإكتمال العدد وعدم وجود حالات تريد التبديل، وتم ابقائهم في المدارس القريبة لبيوتهم بحسب المناطق السكنية، اذ لا يعقل أن يأخذ مواطن حق غيره. ارفض كل انواع العنف وارفض الإبتزاز والعربدة أيضا. من له حق ويرى نفسه مظلوم في التقسيم فهناك قنوات كثيرة منها الوزارة، المفتشين، البلدية".

كما جاء في بيانه:"مؤسف جدا ما حدث يوم امس، وبصفتي رئيس ممثلية الأهالي في باقة اشجب واستنكر هذا العمل من قبل قسم المعارف غير مقبول أن يتم دعوة الشرطة للتعامل مع مثل هكذا اشكالية. فقد طالبت بمحاسبة المسؤول عبر رسالة وجهتها لبلدية باقة. وصلتني رسالة بأنه تم استجواب المسؤول وتم تقديم الاعتذار للأهل"، بحسب البيان.


مدير قسم المعارف المربي وليد مجادلة

مجادلة: هجمة شرسة
مدير قسم المعارف المربي وليد مجادلة قال في بيان له:" قال تعالى في كتابه العزيز:"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ".

في الأيام الأخيرة أتعرض لهجمة شرسة من قبل فاسدين ومفسدين ممن يستغلون صفحات التواصل الإجتماعي للإنتقام والمحاسبة وتزييف الواقع وتفريغ سمومهم على من لا يتخاذل في العمل بكد وجد من اجل رفع بلدنا لنرتقي الى أعلى المناصب. هذه الزمرة الفاسده تستغل هذه المنصات تحت عنوان المصلحة العامة بالرغم ان الأمر ليس هكذا وانما لرفضي ان أتعاون معهم لمآرب شخصية ضيقة. والأنكى من ذلك ان كل من تم رفض طلبه الذي يتناقض مع المصلحة العامة يقوم بتأليف القصص، ودمج وخلط الأمور كي يفرغ سمه على الناس وبالطبع هنالك من لهم مصلحة لتأجيج الفساد واشعال الفتنه فيتضامنون معه دون ان يفهموا ماهية صحة الأمر. أقول لكل هؤلاء لن تستطيعوا ان تردونا عن الحق وعمّا هو صحيح ويخدم بلدنا وسنكمل الطريق بكل قوة وجِد.

الفيس بوك اصبح منصة لمن كانوا بالامس القريب لا يفقهون أمراً! قريبا سأُعلِم الناس بكل صاحب مصلحة شخصية ضيقة يهاجمني ويتستر وراء المصلحة العامة"، كما قال. 

إقرا ايضا في هذا السياق: