أخبارNews & Politics

الإعتداء على طبيب في مستشفى نهاريا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الإعتداء على طبيب من المغار في مستشفى نهاريا: الإدارة تستنكر والشرطة تعتقل المشتبه

الطبيب عن الاعتداء:

الألم الجسدي مرّ ولا اشعر به الآن، إلا أنّ الألم النفسي بقي.. من غير الممكن أن يتلقى الطاقم الطبي الذي يقدّم العلاج ويمارس عملًا مقدسًا مثل هذه المعاملة!


قام مشتبه خمسيني، صباح اليوم الأحد، بالإعتداء على طبيب في الثلاثينات من العمر من سكّان بلدة المغار خلال عمله في المركز الطبيّ للجليل في نهاريا. الأمر الذي أثار موجة استنكار في المستشفى ولدى الادارة معتبرة أنّه "اعتداء خطير ومرفوض"، مع العلم أن الشرطة قامت باعتقال المشتبه وهو رجل في الخمسينات من العمر من سكّان نهاريا.


مستشفى نهاريا - تصوير: רוני אלברט

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي-لواء الساحل أنّه:"ألقت الشرطة صباح اليوم القبض على مشتبه من سكان نهاريا بشبهة الاعتداء على طبيب في المركز الطبي الجليل الغربي في المدينة.
وكانت قد شرعت الشرطة صباح اليوم بالتحقيق مع تلقي مركز الشرطة 100 بلاغًا حول الاعتداء على طبيب في المركز الطبي الجليل الغربي في نهاريا على يد مشتبه البالغ 56 عامًا. هذا والقى افراد الشرطة القبض على المشتبه وتنوي الشرطة وفق تطورات التحقيق احالته يوم غد الى محكمة الصلح في الكرايوت للنظر في طلبها لتمديد توقيفه على ذمة التحقيق"، بحسب الشرطة.

اعتداء خطير
وأوضح المركز الطبيّ للجليل في نهاريا من خلال بيان وصلت عنه نسخة إلى "كل العرب" أنّه:"تعرض طبيب اليوم (الأحد) لاعتداء باللكمات من قبل مريض في أحد أقسام المستشفى. وبدأت الحادثة عندما قام المريض المشتبه وهو من سكان نهاريا في الخمسينيات من عمره بالصراخ على موظفي القسم ومهاجمتهم بمن فيهم عامل اجتماعي والممرض المسؤول، وشتمهم وطالبهم بتحريره إلى منزله.
في أعقاب الصراخ خرج أحد الأطباء غرفته، وهو من سكان قرية المغار في الثلاثينيات من عمره، فقام الرجل المشتبه الذي لاحظ خروج الطبيب بالاقتراب منه وضغط بجبهته عليه وهدده وضربه على وجهه. وعندها هرع طاقم الأمن الى القسم وتمكن من السيطرة على المريض المشتبه بمساعدة أفراد الطاقم".

وأوضح المستشفى في بيانه أنّ:"الطبيب المُعتدى عليه قدّم شكوى للشرطة، حيث تمّ اعتقال المشتبه واحالته للتحقيق بنقطة الشرطة الموجودة في المستشفى".

وتحدث الطبيب عن الاعتداء قائلًا:"المُعتدي هاجمني ببساطة لانه صادفني فقط وأخرج كل غضبه عليّ، وكان من الممكن أن يهاجم أي شخص آخر. هذا شعور صعب جدًا". واضاف:"الألم الجسدي مرّ ولا اشعر به الآن، إلا أنّ الألم النفسي بقي.. من غير الممكن أن يتلقى الطاقم الطبي الذي يقدّم العلاج ويمارس عملًا مقدسًا مثل هذه المعاملة!"، كما قال.

وأخيرًا، يذكر أن مدير المستشفى ب. مسعد برهوم استنكر هذه الحادثة، معتبرًا أنّ "هذا اعتداء خيطر جدًا". وأضاف:"يقوم الطاقم المعالج بعمل مقدس على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ومن غير المعقول أن يكون "كيس ملاكمة" للمرضى. نحن على ثقة من أن الشرطة ستقدم الجاني إلى العدالة"، كما قال.

إقرا ايضا في هذا السياق: