اخبار السينما

برندن والش يفرض موهبته بفيلم Centigrade
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

برندن والش يستعرض مواهبه المتعددة في فيلم الإثارة Centigrade

تدور أحداث العمل حول زوجيَن شابّين أمريكيَّين يسافران إلى جبال الأركتيك الجليدية في النرويج ويتعرضان لعاصفة ثلجية شديدة


يقدّم فيلم الإثارة Centigrade أو «مئوي» قصة مميزة ومثيرة استطاع من خلاله الممثل والمخرج برندن والش من استعراض قدراته ومواهبه حيث شارك في كتابة السيناريو وفي التمثيل، كما أنه المخرج في أول تجربة مستقلة درامية له.

يدرس بريندون والش كل تفاصيل فيلمه قبل بدء التصوير، لكنه يترك مساحة للإضافة والارتجال، وخفة الدم اكتسبها من عالم التمثيل، عندما كان يرتدي شوارب مزيفة لإفزاع زوجين في السينما، وينادي النساء السكارى لكي يغنِّين الكاريوكي!

عمل برندن والش مساعد مخرج ومنتجاً في أفلام عدة، قبل أن يضطلع وحده بمهمة إخراج فيلم الإثارة Centigrade الذي يُعرض في 28 أغسطس الجاري. وقبلها عمل في عدة أعمال درامية مثل الممرضة جاكي 2009، أصدقاء الكُلّية 2017، The Wrestler أو المصارع في 2008.

كما شارك في مسلسلات تلفزيونية مثل Royal Pains أو آلام ملكية، وThe Beginning of Everything أو بداية كل شيء، ويوميات كاري أو The Carrie Diaries يشارك في بطولة الفيلم جينسيس رودريجيز، فنسنت بيازا، مافيس سيمبسون إرنست، ديلي نيكسون.

قصة الفيلم
تدور أحداث العمل حول زوجيَن شابّين أمريكيَّين، هما ماثيو ونوامي، يسافران إلى جبال الأركتيك الجليدية في النرويج. ويتعرضان لعاصفة ثلجية شديدة، ويستيقظان ليجدا نفسهما محاصرَين في سيارتهما الرياضية متعددة الاستخدامات، مدفونَين تحت طبقات من الثلج والجليد. ويشعر الزوجان بالخطر، خاصة أن الزوجة نوامي حامل في شهرها الثامن، ولا يدريان كيف يتصرفان في ذلك السجن الجليدي.

ومع مرور الوقت تقل الإمدادات الغذائية الضئيلة ويتصاعد التوتر، ومعه البوح فاللوم، وتطفو الأسرار الشخصية على السطح، وكأنهما يتطهران بالاعتراف، ولكن ماثيو ونعومي سرعان ما يدركان أن عليهما تجاهل كل شيء ثانوي في سبيل نجاتهما، وأن عليهما العمل معاً للبقاء على قيد ال حياة في معركة قاسية ضد العوامل الجوية الصعبة، وانخفاض حرارة الجسم، والهلوسة المزعجة، ودرجات الحرارة القارسة التي تصل إلى -30 درجة مئوية.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
فيلم سينما Centigrade