أخبارNews & Politics

جديدة المكر: فتح غرفة طوارئ بعد تفشي كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إفتتاح غرفة طوارئ في الجديدة المكر إثر الإرتفاع المقلق بتعداد مصابي كورونا - 105 حالات!


وفقًا لمعطيات وزارة الصحة حتى مساء أمس الخميس 20.8.2020، هنالك 105 اشخاص يحملون فيروس الكورونا في جديدة المكر. عدد الحالات النشطة في ازدياد كبير ومقلق للغاية، ولذلك تم الإعلان عن حالة الطوارئ في البلد وافتتاح غرفة طوارئ من أجل الحد من تسارع انتقال العدوى وزيادة عدد الاصابات.

وفي حال استمر الوضع على حاله وعدم اتباع التعليمات فمن غير المستبعد الإعلان عن الإغلاق البلدة خلال أيام .


ادارة المجلس المحلي ومندوبين عن الشرطة وجبهة الأمن الداخلي عقدوا ظهر اليوم الجمعة اجتماع خاص وتم اتخاذ عدة قرارات منها:
1. ابتداءً من يوم غد السبت: اعادة تشغيل خط الطوارئ البلدي (9403*) للمرضى والمحجورين.
2. اقامة محطة للفحوصات يوم الاحد 23.8 من الساعة 12:00-19:00، ويوم الاثنين من الساعة 10:00 حتى 17:00. ستقام المحطة في مصف المجلس المحلي وستشمل 3 سيارات للفحص تابعة لنجمة داوود الحمراء.
رئيس المجلس المحلي المهندس سهيل ملحم : نهيب بأهالي البلد كافة بالحضور الى ساحة المجلس في الأيام والساعات المذكورة اعلاه والقيام بالفحوصات اللازمة، دون الحاجة الى توجيه من طبيب.
وأضاف الشرطة اعلنت عن نيتها بتكثيف تواجدها في جديدة المكر وتحرير المخالفات لكل من لا يتبع التعليمات، من الالتزام بالحجر او عدم ارتداء الكمامة او اقامة الاعراس.

وناشد المجلس في بيانه: "الرجاء اتباع تعليمات وزارة الصحة، حفاظًا على صحتكم وصحة أحبائكم وصحتنا جميعًا، وحفاظًا على جيوبكم - لأن الغرامات عالية وجميعنا بغنى عن هذه المصاريف .إن عدد الأشخاص في الحجر المنزلي بسبب لقائهم بمريض كورونا منخفض جدًا، مما يعني أن وزارة الصحة لا تقوم بالتحقيقات اللازمة أو ان أهالي البلد لا يتعاونون بالقدر المطلوب مع الوزارة ولا يبلغوا عن عدد الاشخاص الذين التقوا معهم قبل كشف المرض"

وأختتم رئيس المجلس أقواله : "المسؤولية مسؤوليتنا ومصير البلد بين يدينا جميعًا! إما أن نلتزم ونحد من انتقال العدوى واما ان تغلق البلد. ولهذا نطالب من كل من يحمل الفيروس بتحمل المسؤولية والقيام بشكل شخصي بتبليغ كل شخص كان على تواصل معه، ونطالب من كل من تظهر عليه علامات المرض بالقيام بالفحوصات اللازمة والالتزام بالحجر البيتي، ومن كل من فرض عليه الحجر البيتي ألّا يخرج من بيته إلا بعد انتهاء المدة المطلوبة"

إقرا ايضا في هذا السياق: