صحةHealth

فوائد التلامس المباشر للجلد بين الأم والطفل
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

فوائد التلامس المباشر للجلد بين الأم والطفل بعد ولادته

الملامسة المباشرة للجلد بين الأم وطفلها بعد ولادته تؤثر بشكل كبير على ضبط النفس ودرجة حرارة جسمه، واستقرار نبضه وتقلل نسبة الكورتيزون المرتفعة لديه



صورة توضيحية 

 فوائد ملامسة جلد الام لطفلها مباشرة بعد ولادته: 

يساعد التلامس على تقوية مناعة الطفل ويعود ذلك إلى البكتيريا، التي تصله من جسم الأم وتزيد قوة مناعته ضد كثير من الأمراض، إضافة إلى أن التلامس يهدئ من روع الرضيع ويقلل من بكائه وتوتره. وأيضا هو تحفيز مبكر للرضاعة الطبيعية مما يعمل على زيادة مدة الرضاعة الطبيعية لفتره زمنيه اطول. (يزيد ملامسة بشرتيّ الرضع والأم من إفراز الهرمون المسؤول عن الحليب ونمو الثدي عند الأم، وهذه الطريقة تعلّم الأم الطريقة المثلى لإرضاع طفلها منذ اللحظات الأولى). وملامسة الجلد  تضبط حرارة جسم طفلها بشكل طبيعي و تحافظ على نسبة السكر في الدم يشكل طبيعي. ويُساعد التلامس على خفض نسبة الإصابة بـاكتئاب بعد الولادة،

ووجدت إحدى الدراسات، التي أجريت مؤخرًا أن رائحة المولود الجديد لها سحر وعبير خاص من نوعه، فالروائح التي يصدرها كل من الطفل والأم في أثناء الولادة لها تأثير هرموني قوي يجذب الاثنين إلى بعضهما، ويساعد الطفل على الوصول إلى حلمة الأم بشكل غريزي ليبدأ الرضاعة.


إقرا ايضا في هذا السياق: