مسلسلات وبرامج

نخبة نجوم يجتمعون بمسلسل "المنصة"
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

معتصم النهار ومكسيم خليل والعالمي دان كين يجتمعون في بطولة مسلسل "المنصة"


عن المكتب الاعلامي - أكملت شركة فيلم جيت العمليات الفنية لمسلسل"المنصة"، الذي تدخل به الدراما الإماراتية والعربية عالم المنصات العالمية في عرض أول في شهر سبتمبر المقبل.


معتصم النهار

تدور قصة العمل في إطار من الدراما الاجتماعية التشويقية تدور أحداثها في عدة بلدان من الشرق الأوسط، وتجسد صراعات حرب المعلومات والميديا المؤثرةفي حياة البشر اليومية، بشكل جريء ومثير لم يقدم سابقاً في الدراما العربية، ومن المخطط أن يتم عدة أجزاء ومواسم جديدة للمسلسل بعد عرض الموسم الأول منه حسب تقارير غير رسمية على منصة نتفلكس وتلفزيون أبو ظبي.

ويجمع المسلسل توليفة من نجوم الوطن العربي والخليج وأم يركا ، مرتكزة على النجوم: مكسيم خليل، عبد المحسن النمر، معتصم النهار، سامر إسماعيل و النجوم سلوم حداد وأحمد الجسمي وسمر سامي، خالد القيش، لين غرة، ياسر النيادي، خالد السيد، رهام القصار، سعود الكعبي،يارى قاسم، شادي الصفدي، جيني أسبر، علاء الزعبي، يوسف الكعبي، جابر جوخدار، أدهم مرشد وناظم الزرلي،ولأول مرة المذيعة الإماراتية ومقدمة البرامج مهيرة عبد العزيز التي تخوض مغامرة التمثيل لأول مرة.


مكسيم خليل

 وتم تصوير كافة مشاهد المسلسل في العاصمة الإماراتية أبو ظبي،والمسلسل من تأليف الكاتب هوزان عكو، ومن إخراج الألماني رودريغوكيشنر، وبإشراف عام وفني للمخرج والمنتج منصور اليبهوني الظاهري، ومن إنتاج فيلم جيت بالتعاون مع الكلمة للإنتاج، وبدأت الجهة المنتجة للعمل بالفعل في اتخاذ الاستعدادات الأولية لاستكمال كتابة وتصوير الموسمين الثاني والثالث من العمل،المخطط تقديمه في عدة إجزاء عقب عرض موسمه الأول خلال شهر سبتمبر.

ومن جانبه، كشف هوزان عكو مؤلف المسلسل، أن العمل يحكي قصة رجلين، كرم وناصر، قررا تزويد العالم بمعلومات وخفايا وأسرار غير معلنة وخلق سحابة في العالم الافتراضي لتجميع المعلومات وتخزين الأسرار. قصة شقيقين في عائلة مفككة، قصة حرب تبدأ بمعلومة، موضحا أن القائمين على المسلسل لديهم طموح كبير لمواكبة نتاجات الدراما العالمية رغم الصعوبات والتحديات، لأن الجمهور متعطش إلى نمط جديد من الأعمال، يخرج عن أطر الدراما الرمضانية. يخاطب عقله وضميره ويتركه أمام أسئلة حساسة ومثيرة."

إقرا ايضا في هذا السياق: