أخبارNews & Politics

نقل الشيخ رائد صلاح للعزل بسجن عسقلان
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نقل الشيخ رائد صلاح للعزل في سجن عسقلان بعد يومين فقط من دخوله سجن الجلمة


أفادت مراسلة كل العرب أنّه تم صباح اليوم الثلاثاء نقل الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الإسلامية المحظورة (الشق الشمالي) للعزل في سجن عسقلان، وذلك بعد أن دخل سجن الجلمة يوم الأحد لقضاء محكوميته بالسجن الفعلي لمدة 28 شهرا.


صور من وصول الشيخ الى سجن الجلمة يوم الأحد

يذكر أنّه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 ادانت المحكمة الشيخ صلاح بتهمة "التحريض على الإرهاب"، و"تأييد منظمة محظورة"، وفي وقت لاحق من شهر فبراير/شباط من العام الحالي 2020 أصدرت المحكمة حكمًا بالسجن الفعلي على الشيخ لـ 28 شهرا، مع تخفيض 11 شهرا قضاها بالاعتقال الفعلي.

وكان الشيخ رائد صلاح قد قال أمام سجن الجلمة :" وفق يقيني وقناعتي سأدخل قوس النصر على المؤسسة الإسرائيلية ان شاء الله، واجزم بهذه الكلمات بدون تلعثم، فنحن المنتصرون انتصاراً كبيراً بالضربة القاضية على المؤسسة الإسرائيلية في هذه المعركة القضائية. نحن الأن في احتفال كبير وبهيج وسعادة، فانا لا اجامل في هذه الكلمات، فتحت هذا الجو المفعم بالأمل والتفاؤل والثبات والصمود، اوجة شكري وحبي الى امي أم محمد والى زوجتي ام عمر وابنائي وبناتي واشقائي الذي صبروا معي طوال هذه الطريق، ورسالة محبة وشكر الى الأستاذ محمد بركة رئيس لجنة التابعة العليا للجماهير العربية الذي هو عنواننا الأول والأخير لجماهيرنا في الداخل، وتحية حب وشكر الى اخي الشيخ كمال خطيب رئيس لجنة الحريات ولكل اعضاء اللجنة اللذين تواصلوا معي في كل محطة وموقف خلال المعركة القضائية، فقد انتصرنا بمواقفنا وشموخنا. وشكرنا الكبير للأخوة والأخوات من القدس أيضًا".
واضاف:" هناك الملايين من امتنا الإسلامية وعالمنا العربي وشعبنا الفلسطيني في كل قارات الدنيا الذين يعتبروننا امناء على القدس والمسجد الأقصى، وعلى كل ثوابتنا الشرعية في فلسطين، لذلك نحن مطالبون بأن نكون على مستوى هذه الأمانة، وان نكون رجالا حتى نحفظ هذه الأمانة، فأنتم مدرسة كرامة وحرية وصمود في بيت المقدس واكنافه الذي لن نتنازل عنه، ومن يريد لنا ذلك نقول له لقد خسرت فأنت صبي، ومرحبا بالف سجن من اجل الأقصى، ونحن هنا باقون مع ثوابتنا الإسلامية العروبية، وارجوكم بان نواصل هذا الطريق".

إقرا ايضا في هذا السياق: