رأي حرOpinions

التطاول على المعلم/ د. صالح نجيدات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

التطاول على المعلم والمس بمكانته تدمير للعملية التعليمية/ بقلم: د. صالح نجيدات


نحن مقبلون على افتتاح السنة الدراسية 2020/2021 وبودي ان أتوجه الى الأهالي والطلاب كافة واطلب من الجميع اعتبار هذه السنة الدراسية "سنة احترام المعلم ورفع مكانته"، لأن هدر كرامة المعلم والمس بمهنته تدمير للعملية التعليمية ولن يقبل على هذه المهنة الكثير من أبنائنا مستقبلا،  وهذا يمس بجهاز التعليم ويسبب ضررا كبيرا لأجيالنا.

اذلال المعلم والمس بكرامته ومكانته يعد اجحافا كبيرا في حقه ويعتبر من الكبائر، ويجب منحه كامل الحقوق , بل اكثر من ذلك يجب اعطائه اعلى الرواتب تقديرا لما يقوم به من جهود كبيرة من اجل تعليم أولادنا ,لان المعلمون والمعلمات هم بناة العقول وموجهو الأجيال وهم مهندسو شخصيات أولادنا ومربيهم ، ونجاح أي أمة مرتبط بكفاءة وقوة نظامها التعليمي، وقوة النظام التعليمي مرهونة بوجود المعلم صاحب القدرات المؤهل القادر على صناعة المناهج الملائمة لطلابه وتهيئة الأجواء المدرسية وجعلها صرح تعليمي بامتياز , وإدارة وتنفيذ العملية التعليمية بجداره ، ونجاح المعلم يتوقف على تمكنه من مهنته وتقدير المجتمع لجهوده.
ولذا احترام المعلم ورفع مكانته وحمايته مسؤولية الجميع وبالذات أهالي الطلاب الذين يتوجب عليهم غرس احترام المعلم منذ الصغر في نفوس أولادهم , لنعيد للمعلم مكانته وهيبته , وكذلك يجب ان تشارك مؤسسات المجتمع جميعها ووسائل الإعلام , وكذلك رجال الدين في المساجد والكنائس والخلوات في تشكيل الرأي العام الداعم لاحترام وتقدير المعلم ليتحول ذلك الرأي إلى ثقافة اجتماعية تنظر للمعلم نظرة احترام وتقدير , ويبقى دور المعلم ذاته مهما جدا في حماية مكانته المهنية من خلال أداء واجباته بكل أمانة وإخلاص وتطوير نفسه والتفاعل مع متطلبات العملية التعليمية والتربوية الحديثة .
التهكم والمس بمكانة المعلم وخاصة امام أولادنا يشكل خطرا وتهديدا على مكانته وعلى كل العملية التعليمية , ولذا علينا جميعا تعزيز مكانة المعلم واحترامه وتقدير جهوده , وعلينا ان نعلم ان الدول والشعوب التي تقدمت وازدهرت ووصلت القمه كان هذا بفضل المعلم ودعمهم لمكانته ومنحه اعلى الرواتب, فأين نحن العرب من هذا ؟

 المقالات المنشورة تعبر عن رأي كاتبها فقط، وموقع العرب يفسح المجال امام الكتاب لطرح أفكارهم التي كتبت بقلمهم المميز ويقدم للجميع مساحة حرة في التعبير عما في داخلهم ضمن زاوية رأي حر. لإرسال المواد يرجى إرفاق النص في ملف وورد مع اسم الكاتب والبلدة وعنوان الموضوع وصورة شخصية للكاتب بجودة عالية وحجم كبير على العنوان: alarab@alarab.com     

إقرا ايضا في هذا السياق: