أخبارNews & Politics

ياسمين قعدان من باقة الغربية: عام على فقدان والدتي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

ياسمين قعدان من باقة الغربية: عام على فقدان والدتي واقمت لها عيد ميلاد وانا بالحجر الصحي


مر عام على فقدان لطفية زباد في الخمسينات من عمرها من سكان باقة الغربية التي فقدت اثارها في باريس عندما كانت في رحلة استجمامية مع ابنتها ياسمين. رغم الإعلانات المكثفة عن فقدانها، الا انه حتى هذا اليوم لا اثر لها ولا تتوفر اي معلومات عن مصيرها، والعائلة ما زالت تنتظر عودتها بفارغ الصبر.ياسمين قعدان ابنة المفقودة قررت اليوم بان تقيم حفلا بمناسبة يوم ميلاد والدتها.
قعدان قالت:" ما زلت ابحث عن عن امي التي فقدت اثارها، ولن ايأس مهما كلف الأمر، اذ انتظر اللحظات التي اسمع عنها خبر يُسر البال في ظل المعاناة التي نعيشها بسبب غياب الوالدة".واضافت:" انا اتواجد في الحجر الصحي، واليوم ذكرى ميلاد والدتي، وبهذه المناسبة التي احتفل بها سنويا مع والدتي، اقمت لها حفل متواضع، لا سيما انني كنت اتمنى بان تكون معي في هذه اللحظات مثل كل مرة، الا ان فقدانها جعلها بعيدة عنا لكنها قريبة من قلوبنا. نسأل الله ان نتلقى اخباراً طيبة عنها، اذ نتمنى اللحظة التي نسمع فيها بأنه تم العثور عليها".

كلمات دلالية