جبهة سخنين ترد على ايوب قرا: نفتخر بتغريد السعدي ونستنكر التحريض ضدها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

جبهة سخنين ترد على أيوب قرا

* حملة التحريض الرعناء التي بدأتها صحيفة "يديعوت أحرونوت" وينضم إليها أيوب القرا والتي تهدف إلى حرمان تغريد السعدي من التنافس على عضوية البلدية لهي أمر مرفوض مبدئياً وأخلاقياً..

* نقول لأصحاب النفوس المريضة بأن وقاحتكم وصلفكم تثير فينا القرف وان قافلة الجبهة سائرة إلى الأمام لا محالة..


وصل الى موقع العرب بيان جبهة سخنين حول تصريحات ايوب القرا بشان ترشيح تغريد السعدي لعضوية بلدية سخنين، وجاء في نص البيان:
نحن في جبهة سخنين وسخنين نفتخر بتغريد السعدي وسنعمل من أجل انجاحها لتأخذ مكانها في البلدية ولتعمل من أجل بلدها وشعبها ولو كره الكارهون .
لقد ضحى شعبنا وما زال يضحي لإزاحة الظلم وكنس الاحتلال وتحقيق السلام الذي يحترم حقوق الشعوب في الحرية والاستقلال .
وكانت الجبهة وستبقى رأس الحربة في العمل الوطني دفاعاً عن حق جماهيرنا في المساواة الحقة والبقاء شامخين متشبثين بأرضنا ووطننا الذي لا وطن لنا سواه .


وحملة التحريض الرعناء التي بدأت صحيفة "يديعوت أحرونوت " وينضم إليها أيوب القرا والتي تهدف إلى حرمان تغريد السعدي من التنافس على عضوية البلدية لهو أمر مرفوض مبدئياً وأخلاقياً ، إن قرار انتخاب تغريد السعدي هو ملك لأهل سخنين وليس لأحد سواهم وهم القادرون على إيصالها إلى البلدية وليس جوقة المحرضين .
إن ما يحدث من عنف في المنطقة هو مسؤولية الاحتلال والمحتلين ونتيجة لسياسة حكومات إسرائيل العدوانية .
نحن في الجبهة كنا وسنبقى القوة المكافحة ضد كل أشكال العنف والمناضلون الحقيقيون ضد سياسة الاحتلال وما ينتج عنه من هدم وقتل واعتقال ، ودفعنا ثمن هذا الموقف بلقمة العيش والسجن والاعتقال .
نقول لأصحاب النفوس المريضة بأن وقاحتكم وصلفكم تثير فينا القرف وان قافلة الجبهة سائرة إلى الأمام لا محالة .

كلمات دلالية