أخبارNews & Politics

عائلة المرحومة سلمى فاخوري تتبرع بأعضائها
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عائلة المرحومة سلمى فاخوري تتبرع بأعضائها وتنقذ ثلاثة اشخاص رغم انها كانت بجيل 75 عاما عندما


وصل الى "كل العرب" البيان التالي:"قررت عائلة المرحومة سلمى فاخوري ( 75 عاما) من مدينة حيفا ، والتي توفيت اثر سكتة دماغية حادة قبل نحو اسبوع، ان تتبرع بثلاثة اعضاء حيوية وانقاذ حياة ثلاثة اشخاص حصلوا على الكلى والكبد. ومن الملفت للنظر ان عمر المرحومة بوفاتها كان 75 عاما وانقذت اشخاص كانوا ينتظرون في قائمة الانتظار للزراعة منذ العام 2014".

 
المرحومة سلمى فاخوري

وزاد البيان:"وفي حديث مع ابنة المرحومة، ردينة قط حول اتخاذ هذا القرار الشجاع والانساني والذي تقبلته العائلة برحابة صدر (الاب بشار فاخوري الابن سليم والاخوات ريتا وشادية قالت: "عرض علينا منسق زراعة الاعضاء في مستشفى " رمبام" ان نتبرع بالأعضاء لثلاثة اشخاص ينتظرون زراعة كلى وكبد منذ العام 2014 وكان جوابنا ايجابيا لأننا متأكدين ان
هذه كانت ستكون رغبة أمي لو سئلت هذا السؤال".

وأضاف ردينة قط :"أمي كانت محبة للناس وعرفها الجميع، لم اكن اعرف ان قرارنا بالتبرع يمنحنا الشعور ان اعضاء من امي ما زالت تعيش وتنقذ الاخرين. انا على تواصل مع العائلات التي حصلت على الاعضاء للاطمئنان عليهم والتواصل معهم مستقبلا، واود ان اوجه رسالة هامة الى الجمهور حول هذه التجربة: المساعدة والتبرع تمنح الفقيد الفرصة في استمراره في العطاء من أجل الاخرين وتخفف من مصاب العائلة خاصة وان اعضاء أعزاءهم تستمر في الحياة ولا تتوقف".

إقرا ايضا في هذا السياق: