أخبارNews & Politics

وحدة يوآف تعتدي على رئيس مجلس القيصوم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نقل رئيس مجلس القيصوم سلامة الأطرش إلى المستشفى بعد اعتقاله والاعتداء عليه من قِبل وحدة يوآف


أفاد مراسل "كل العرب" نقلا عن مصادر خاصة، أنّه تمّ صباح اليوم (الأربعاء)، نقل رئيس مجلس القيصوم، سلامة الأطرش، إلى مستشفى سوروكا بئر السبع، لتلقي العلاج، وذلك بعد اعتقاله من قبل وحدة "يوآف" الشرطية التابعة للواء الجنوب، والاعتداء عليه، أثناء تصديه لأوامر هدم.

وكانت وحدة يوآف قامت صباح اليوم بحماية مفتشي البناء في منطقة مولداه الأطرش. ووفقا لإدعاء الشرطة فإن:" رجال الشرطة لاحظوا سائقا يسوق سيارته وهو يتحدث بالهاتف، فطالبوه بالتوقف. وقد قام السائق بتوقيف ال سيارة ، ونزل منها وطالب منهم مغادرة المكان، وهددهم بأنه سيقوم بإقالتهم".
وتابعت الشرطة في ادعائها، أنه:" تم توقيف السائق بسبب رفضه الإدلاء بهويته، وأثناء التحقيق في مركز الشرطة شعر بوعكة صحية وتمّ نقله بواسطة سيارة إسعاف مكثف لتلقي العلاج في المستشفى، وبعد التعرف على هويته - تم إطلاق سراحه. وسيتم لاحقا تحرير مخالفة سير له على خلفية قيادته لمركبته وهو يحمل الهاتف الخلوي".

وقال مساعد رئيس المجلس، عقاب عواودة، إنّ :" رئيس المجلس تعرض للضرب في محطة الشرطة".
وتابع قائلا، إنّ :"الاعتقال جاء على خلفية سياسية لتصديه لأوامر هدم البيوت في القرى غير المعترف بها".

من جانبه طالب النائب سعيد الخرومي وزير الأمن الداخلي والمفتش العام للشرطة بالتحقيق في القضية واتخاذ الإجراءات ضد رجال الشرطة الذين اعتدوا على منتخب جمهور، ولفت إلى أن:" الحديث عن حادثة خطيرة جدا، ويجب وضع حد للعمل الوحشي لهذه الوحدة".

وأدعى مصدر مسؤول في شرطة "يوآف" أن "ادعاءات رئيس المجلس بأنه تعرض للضرب عارية تماما عن الصحة، ولم يكن أي اعتداء عليه من قبل رجال الشرطة". وكشف النقاب أن الشخص قام بالفعل في المرة الأولى بالإفصاح عن هويته، ولكن رجال الشرطة لم يعرفونه كمنتخب جمهور، وقام بتبطيء السير أمام الشرطة التي اضطرت إلى اعتقاله. وأشار المصدر: "رئيس المجلس طلب تصوير المشادة الكلامية من أقرباء له منذ البداية، وتصرفه كان تصرفًا غير لائق لمنتخب جمهور، حيث كان من منطلق استفزازي".
وردا على سؤال لمراسل "كل العرب"، أنه طالما قام رئيس المجلس بالإدلاء بهويته، كيف لم يتعرف عليه رجال الشرطة؟ فأجاب: "رجال الشرطة لا يعرفون كافة منتخي الجمهور".

وفي سياق متصل، أعلن رئيس مجلس تل السبع، عمر أبو رقيق، عن إضراب لمدة ثلاثة أيام في المجلس ابتداء من يوم غد الخميس - وذلك على خلفية الإعتداء على رئيس مجلس القيصوم، فيما أصدرت بلدية رهط بيان شجب واستنكار، قالت فيه: "بلدية رهط بكافة طواقمها ممثلة برئيسها ونوابها وأعضائها؛ يستنكرون تصرفات الشرطة الهمجية والإعتداء الغاشم اليوم على رئيس مجلس القصوم الإقليمي الأخ سلامة الأطرش، أثناء القيام بمهامه وواجبه الأخلاقي والوطني تجاه تصديه لجرافات الخراب والدمار والتي تنوي هدم وترحيل العائلات في قرى القصوم.

إنّ هذا الإعتداء الغاشم على منتخب جمهور واعتقاله بطريقة تعسفية يعدّ أمرًا خطيرًا ونحمّل الشرطة المسؤولية الكاملة من تبعات هذا التصرف الأرعن، ونرى أنّ الشرطة باعتدائها على الأخ سلامة الأطرش قد تجاوزت كل الخطوط الحمراء.

وإنّنا نطالب وزارة الامن الداخلي ووزير الشرطة بمحاكمة الضالعين في هذا الإعتداء الغاشم، فالأخ سلامة الأطرش هو قيادي من أهل النقب والإعتداء عليه هو اعتداء على كل أهل النقب. أرجو الصحة والعافية للأخ سلامة الأطرش رئيس مجلس القصوم الإقليمي"، وفق البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: