أخبارNews & Politics

الجيش الاسرائيلي: خلية الجولان عملت بتوجيهات إيرانية
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الجيش الاسرائيلي: الخلية التي تم استهدافها الأسبوع الماضي على حدود الجولان عملت بتوجيه إيران

الجيش الاسرائيلي في بيانه:

كشف رئيس الأركان أن الخلية التخريبية كانت تعمل بتوجيهات إيران ية حيث شكلت جزءً من عملية التموضع للمحور المتطرف في سوريا


أكّد الجيش الاسرائيلي في بيان رسميّ له أنّ "الخلية التي تم استهدافها الأسبوع الماضي على حدود الجولان عملت بتوجيهات إيرانية ". وجاء في بيان الجيش أنّه:"في حديث مع عدد من جنود وحدة مجلان الخاصة الذين أحبطوا محاولة زرع العبوات الناسفة على حدود الجولان الأسبوع الماضي كشف رئيس الأركان أن الخلية التخريبية كانت تعمل بتوجيهات إيرانية حيث شكلت جزءً من عملية التموضع للمحور المتطرف في سوريا"، بحسب البيان.
وتابع البيان:"وأثنى رئيس الأركان الجنود على التنفيذ الدقيق: "في النهاية، خلية مخربين كانت تنوي ارتكاب عملية تخريبية وأنتم قمتم بإحباطها. هذا ما يطلب منكم وهذا ما يتوقع منكم وهذا ما فعلتم بشكل مهني جدًا".
وحدد رئيس الأركان أهداف جيش الدفاع في المعركة بين الحروب: "هدفنا الرئيسي في المعركة بين الحروب هو منع تموضع المحور المتطرف على الجبهة الشمالية خاصة في سوريا ولكن ليس حصرًا. الأهداف: أولًا - البرنامج النووي الإيراني
ثانيًا - منع تموضع المحور المتطرف في سوريا
ثالثًا - منع قدرة أعدائنا في جميع الجبهات وخاصة الجبهة الشمالية من امتلاك قذائف وصواريخ دقيقة. نحن نمضي قدمًا في هذه العملية التي تهدف الى المساس بأعدائنا وتقليص قدراتهم بنطاق 360 درجة. الجبهة الشمالية ويهودا والسامرة والجبهة الجنوبية والدوائر المختلفة التي لا نطول الحديث عنها الآن"، بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: