فنانين

حملة تضامن ومحبة لحسين الجسمي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد التنمر والهجوم عليه بعد انفجار بيروت: حملة تضامن ومحبة لحسين الجسمي


أفادت تقارير إعلاميّة عن إصابة النجم الاماراتي حسين الجسمي باكتئابٍ شديدٍ وتفكيره باعتزال الفن، وعليه أطلق روّاد الإنترنت في الساعات الماضية هاشتاغ “حسين الجسمي كلنا نحبك”، وتصدّر إسم النجم الإماراتي الترند في عددٍ من الدول العربيّة عبر تويتر.

أمّا سبب الحالة النفسيّة الّتي يعيشها حسين الجسمي فيعود إلى التنمّر الّذي لحق به في اليومين الماضيين على منصّات التواصل الإجتماعي بعدما اعتبره بعض المغرّدين انه “نحس” على لبنان، وذلك بسبب غنائه للبنان قبل يومين من إنفجار بيروت.

ودعم الاعلامي الإماراتي صالح الجسمي شقيقه حسين الجسمي في تغريدة دوّنها عبر تويتر، وجاء فيها: “لن يحبّه أحد أكثر مني، فهو أخي الأصغر وابني الذي لم أنجبه، حفظك الله يا ولد أمي وأبوي، ترى والله لم ولن ينجب الوطن العربي فنان مثلك”.

أمّا النجمة الإماراتيّة أحلام الشامسي فدعمت زميلها بنشر صورته مع التعليق التالي “فخر بلادي الإمارات اخوي حسين الجسمي”.

إقرا ايضا في هذا السياق: