أخبارNews & Politics

نتنياهو يترأس جلسة المجلس الوزاري للكورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نتنياهو يترأس جلسة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا


وصل الى موقع كل العرب، بيان صادر عن أوفير جندلمان، المتحدث باسم رئيس الوزراء نتنياهو للإعلام العربي، جاء فيه: "ترأس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، اليوم جلسة للمجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا لمناقشة صورة الأوضاع والخطوات الضرورية للحد من حجم تفشي الكورونا في إسرائيل".

وأضاف البيان: "هذا، وأوعز رئيس الوزراء بطرح مقترح على المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا في غضون 48 ساعة سيعنى بالتقليل من حالات التواصل عن قرب مع المصابين وبتخفيض عددهم. وإستعرض في مستهل جلسة المجلس كل من منسق شؤون الكورونا البروفيسور روني غامزو، والمدير العام لوزارة الصحة البروفيسور حيزي ليفي ورئيس مجلس الأمن القومي مئير بن شبات النقاط الرئيسية لصورة الأوضاع الشاملة.
فيما يلي مقتطفات من تصريحات رئيس الوزراء بعد اختتام جلسة المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا:

"الخطوة الأولى هي الكمامة فهذا الجهاز التكنولوجي المتطور يحول دون حالات الإصابة. ويتم ارتداؤه بنفس الطريقة التي تم ارتداؤه قبل مائة عام ونيف، وهو يقي من الإصابة بالمرض.

أما إذا لم يتم ارتداؤه فالمرض ينتشر.

وتتمثل المسألة الثانية في التقليل من حالات الاتصال عن قرب. إن النقطة التي تطرقنا إليها من خلال أعمال المجلس الوزاري المصغر لشؤون الكورونا، والتي سنتابعها بعد 48 ساعة بغية اتخاذ قرارات، هي التقليل من حالات الاتصال عن قرب باللجوء إلى عدة خيارات: أحد الخيارات الواردة والذي نسعى لتفاديه هو فرض إغلاق عام على الدولة برمتها.

بينما تتمثل الخيارات الأخرى في ثلاثة أنواع أخرى من حالات الإغلاق: حالات الإغلاق ال محلية المفروضة على المدن الحمراء، ويتم اللجوء إليها في بعض الأحيان، حيث سيقام حوار مع رؤساء البلديات وتقديم الدعم بكل سبيل ممكن، بما في ذلك للمصالح التجارية.

وليس فقط للمدن ذاتها وإنما للمصالح التجارية داخل هذه المدن أيضًا مع وضع المعايير الواضحة بشأن أيام الإغلاق وما شابه ذلك.

المسألة الثانية التي نتحدث عنها هي حالات الإغلاق الليلية، بمعنى تقييد النشاط ابتداءً من ساعة معيّنة وحتى ساعات الصباح.

والأمر الثالث هو فرض حالات إغلاق في نهاية الأسبوع.

وستكون هناك إمكانية بالطبع للجمع بين الأشياء، أو لتنفيذ بعضها أو جميعها.

يجب علينا تخفيض معدلات الإصابة ولا بد من تحقيق ذلك. لا يمكننا ترك الأمور كما هي.

كما تكمن أهمية بالغة في أن يخوض جيش الدفاع غمار هذه العملية، لا سيما فيما يخص منظومة قطع الإصابة، والكشف عن المرضى، وعزل المرضى وما شابه ذلك. يُعدّ ذلك بأمر في غاية الأهمية فيجب التعامل مع هذه الموجة.

تضرب هذه الموجة حاليًا معظم الدول مجددًا. حيث واجهت الدول التي تمكنت مثلنا من الإغلاق ثم بدأت الفتح، حالة تشبه إلى حد كبير ما يجري لدينا، بما أن الفيروس هو نفس الفيروس.

بالتزامن مع ذلك، نعتني بمصادر رزق مواطني إسرائيل. إذ حوّلنا أمس من خلال مؤسسة التأمين الوطني المِنح المخصصة للأطفال.

وأودّ أن أشكر صديقنا مئير شبيغلر الذي قدم قدرًا كبيرًا من المساعدة هنا. وقد أشار بكل فخر وله الحق في ذلك إلى أن قرابة جميع الأطفال أي ما يعادل نسبة 99,57% منهم قد حصلوا على المنحة.

كما حصلت 40,000 مصلحة تجارية إضافية أمس على منحة الدفعات الإضافية التي التزمنا بها، على أن تستمر مؤسسة التأمين الوطني في ضخ الأموال إلى مواطني إسرائيل من خلال تحويل المنحة لكل مواطن كما تعهدنا. إنها أمور في غاية الأهمية.

نحن لا نهدأ ولو للحظة. وزير المالية وأنا، والبروفيسور سيمخون ومستشارونا الاقتصاديون والمدير العام لمكتب رئيس الوزراء سنأتي بمزيد من الخطط، وبمزيد من الأموال إلى مواطني إسرائيل والمصالح التجارية بغية تحريك عجلات الاقتصاد"، إلى هنا البيان. 

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
نتنياهو كورونا