رياضة وشبابSports

مشجعو شباب اللد يخشون مصيره!
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مشجعو شباب اللد يخشون مصيره بعد هبوطه الى الدرجة الأولى


يخشى مشجعو وأعضاء فريق هبوعيل شباب اللد مصيره، وذلك بعد هبوطه إلى الدرجة الأولى إثر خسارته اللقاء المصيري والفاصل أمام فريق هبوعيل العفولة بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، على إستاد رمات جان، على أن يخوض الفائز فيها مباراة إختبار أمام فريق الدرجة الأولى هبوعيل مرمورك، يوم الأحد المقبل، للحصول على أحقية اللعب في الدرجة الممتازة في الموسم الكروي المقبل، بينما يضطر الخاسر للهبوط للعب في الدرجة الأولى.

ولم يقدم تلامذة المدرب رؤوفين عطار المستوى المطلوب منهم في هذه المباراة، حيث أخفقوا فيها، كما كان حالهم معظم مباريات الموسم، مع الإشارة الى إشراف ستة مدربين على تدريبه. وهكذا، يودّع الفريق الدرجة الممتازة بعد 14 موسما متتاليا، وسط تخوف من عدم تمكنه من إفتتاح الموسم الجديد في الدرجة الأولى، علما أن رئيس الإدارة حسن الصانع (أبو سلامة) أكد على أنه سيفعل كل ما بوسعه للحفاظ على إسم الفريق.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
شباب اللد