أخبارNews & Politics

اجتماع لأئمة من قلنسوة في ظل تفشّي كورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اجتماع لأئمة من قلنسوة في ظل تفشّي كورونا: ندعو الناس لإختصار الزيارات بعيد الأضحى


اجتمع أئمة ودعاة من قلنسوة مع ممثلين من الرابطة الطبية، لتقييم وضع انتشار جائحة الكورونا، وتجهيزات العيد. وذكر المشاركون بأنّ "الوضع كل يوم يزداد صعوبة وهناك ما يقارب عشرين حالة حولت إلى المستشفى، كذلك كبار بالسن ونساء حوامل أصيبوا بالوباء وهناك عائلات كاملة قد أصيبت، واذا استمر الوضع على هذا الحال ستكون كارثة إنسانية، وعليه توصل الحاضرون في هذه الفترة بان صلوا في بيوتكم سواء الجمعة والجماعة او صلاة العيد ، واذا لزم الأمر فليقتصر الحضور بالمساجد على الشباب الذكور فقط".


وقد نصح الأئمة ان يختصر الناس الزيارات بالعيد وتأجيل الزيارات حتى تكون قلنسوة في حال أفضل، وعليه ستكون صلاة عيد مختصرة من خلال توزيع المصلين على مرافق المساجد والساحات الخارجية مع الحفاظ على التباعد وإلزام كل مصلي بجلب سجادة و كمامة معه وبنفس الوقت التوصية أن صلاة العيد هي سنة مؤكدة من المفضل ان يصليها رب الأسرة مع اهل بيته بالبيت .
وقد اختتم الإجتماع بكلمة للحج ابو الرائد مرعي لخص فيها ما دار بالإجتماع.

إقرا ايضا في هذا السياق: