أخبارNews & Politics

طه: المساجد لم تكن سببًا بإنتشار الفيروس
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النائب وليد طه: المساجد لم تكن في يوم من الايام سببًا في انتشار فيروس كورونا


وصل الى موقع كل العرب البيان التالي:" الأستاذ النائب وليد طه يتوجه لمكتب رئيس الحكومة ولوزير الداخلية ووزير الصحة: "المساجد لم تكن في يوم من الأيام سببا في انتشار وتفشي الوباء والقيادات الدينية أبدت وعياً كبيراً في تعاملها مع الوباء وسبقت قرار الحكومة بقرار اغلاق المساجد في حينه"".


النائب وليد طه
اضاف البيان:" وجه الأستاذ النائب وليد طه برسائل لكل مكتب رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والصحة يطالبهم فيها بضرورة فتح المساجد مع الالتزام الكامل بكافة معايير الوقاية والسلامة، مؤكداً ان المساجد لم تكن يوما سببا في انتشار الوباء، وأن القائمين عليها ومنذ بداية تفشي هذا الوباء أظهروا وعيا ومسؤولية كبيرة في التعامل مع الوباء من خلال الالتزام بمعايير وزارة الصحة حول ضرورة التباعد واستعمال الكمامات ووسائل التعقيم واستعمال السجادة الشخصية وعدم المصافحة".

تابع البيان:" في ردودهم على توجه النائب اثنت د. شلوميت افني مديرة قسم التخطيط في وزارة الصحة على أداء قيادة المجتمع المسلم خلال الازمة الحالية وسرعة استجابتهم في مواجهة الوباء مع تأكيدها على خطورة الوضع وضرورة الاستمرار في ما تم اقراره تجاه بيوت العبادة.  اما وزير الداخلية ارييه درعي فقد أشاد هو الاخر بأداء قادة المجتمع المسلم للحدّ من الوباء واكد وجوب الالتزام بتعليمات وزارة الصحة، ومن جانبه أكد مكتب رئيس الحكومة استلامه رسالة النائب وليد طه مشيراً ان القضية قيد البحث وانهم سيردون على توجه النائب بعد دراسة الأمر من كافة جوانبه".

اختتم البيان:" الأستاذ النائب وليد طه أكد انه سيستمر بالمطالبة بفتح المساجد مع التزام بكامل معايير وزارة الصحة وان القائمين على المساجد حريصون كل الحرص على سلامة الجمهور من منطلق التزامهم بالقيمة الدينية الشرعية " لا ضرر ولا ضرار ، ولقرارات وزارة الصحة". بحسب البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: