السلطات المحلية

اضرام النيران بسيارة رئيس مجلس كفرمندا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اضرام النيران بسيارة رئيس مجلس كفرمندا: عمل دنيء وأدعو أهلنا للوقوف ضد هذه المجموعة الساقطة


أقدم مجهولون، الليلة الماضية، على اضرام النيران ب سيارة تابعة لرئيس مجلس كفرمندا المحلي، مؤنس عبد الحليم، وسيارة أخرى تابعة لمواطن من البلدة، حيث أتت النيران على السيارتين بالكامل. من جانبه أعرب عبد الحليم عن "استنكاره للحادثة"، داعيًا الأهالي إلى الحفاظ على هدوء واستقرار كفرمندا.


الصور من مجلس كفرمندا

وأصدر مجلس كفرمندا المحلي بيانًا جاء فيه ما يلي:"إرتكبت أيادٍ آثمة في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس، جريمة حرق سيارة تعود ملكيتها لرئيس المجلس المحلي السيد مؤنس عبد الحليم، وحرق سيارة أُخرى تعود ملكيتها للسيد جابر عبد الحميد، مما أدى الى إلحاق أضرار جسيمة بالسيارتين وإحتراقهما بالكامل".
وتابع البيان:"يستنكر مجلس كفر مندا المحلي هذا العمل الدنيء ويدين بأقسى العبارات جميع اشكال العنف والتخريب التي يهدف مرتكبيها الى نشر الفوضى وترويع المواطنين الآمنين في بيوتهم، ومحاولة خلق أزمات وتعكير أجواء الهدوء التي تسود القرية".
وزاد البيان:"رئيس المجلس المحلي اجرى محادثات مع قيادة الشرطة وطالبها بتحمل مسؤولياتها بحفظ أمن جميع المواطنين وممتلكاتهم، وبتكثيف مجهودها للكشف عن مرتكبي هذه الحادثة والحوادث السابقة وإنزال أقسى العقوبات بحقهم.
كما ندعو جميع أهالي كفر مندا الكرام دون إستثناء بالحفاظ على الهدوء والإستقرار وعدم الانجرار وراء ردود فعل على هذه الجرائم، والوقوف معًا وسويًا ضد هذه المجموعة الساقطة التي تحاول العبث بأمن وأمان كفر مندا وأهلها. حفظ الله كفر مندا وأهلها جميعاً وداموا سالمين آمنين"، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: