أخبارNews & Politics

إكسال: صلح بين عائلة حجازي وعبد الهادي تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عقد راية الصلح في اكسال بين عائلة حجازي وعائلة عبد الهادي


عقدت مساء السبت، راية الصلح بين عائلة حجازي وعائلة عبد الهادي في بلدة اكسال وذلك في بيت احمد دراوشة (ابو النور) وسط اجواء خاصة ومفرحة تصافت فيها القلوب وتصافح المتخاصمون، واكدوا على عودة العلاقات الطيبة والتسامح والمودة فيما بينهم.

في وثيقة الصلح كتب "بحمد الله توصل الطرفان الى انهاء الخلاف بينهم وطي الماضي وفتح صفحة جديدة. مساعي لجنة الصلح التي تواصلت الى فك النزاع بين العائلتين".ترأس جاهة الصلح الحاج حسن الصانع،  وقد تكونت من كل من، نعيم ابو غانم، محمد ابو مطيلي ، نائل راجحة،  هاني زيتون، علي ابو ماضي، ايمن العيساوي، صالح ابو موسى (ابو باسل)..

احمد دراوشة الذي استضاف الصلح شكر العائلتين على تلبية الدعوة وقبول الصلح القيم، وقال:" انني فخور بأبناء قريتنا لهذا اللقاء الطيب الذي يحمل في طياته روح التسامح والمحبة والرسالة التي تحث على الحفاظ على النسيج الإجتماعي، ومهما كانت الخلافات لا بد ان نحلها بلغة الحوار السلمي ليعيش الجميع بسلام وامان واطمئنان".

واضاف:" اشكر لجنة الصلح على سهرها وتعبها في سبيل اخراج الصلح الى حيز التنفيذ، واشكر صديقنا رجل الإصلاح سعيد عمر (ابو القاسم) من باقة الغربية الذي شاركنا هذا اللقاء لإتمام الصلح وله جزيل الشكر والعرفان".

رجل الإصلاح سعيد عمر قال:" كم يسعدني بان نكون في مثل هذه اللقاءات الطيبة التي ينتظرها الكثيرون، ونسأل الله بان تتكرر هذه المبادرات كي نحارب العنف ونعيد المياه الى مجاريها، فكل الشكر والتقدير للعائلتين ومن سعى في هذا اللقاء الذي اعتبره انجاز عظيم، ونؤكد بأننا سنواصل مسيرة الصلح والإصلاح املين من الله ان نجتث ظاهرة العنف التي باتت تقلق مضاجع الجميع، ومن هنا اناشد الجميع من خلال هذا التقرير الى ضرورة معالجة اي خلاف بروح هادئة وبدون اسلحة، فكل همنا هو توفير الأمن والأمان والإستقرار على قد المستطاع".

كلمات دلالية