أخبارNews & Politics

استنكار لتصريحات سموتريتش حول خربة الوطن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سموتريتش يحرض على أهالي خربة الوطن: غزاة للأرض.. إستنكار عارم: نحن أصحاب الأرض


استنكرت اللجنة ال محلية خربة الوطن والمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها في النقب ، تصريحات عضو الكنيست عن "يمينه" بتسلئيل سموتريتش، وادعائه بأن عرب النقب "غزاة للأرض".


بتسلئيل سموتريتش
وجاء في بيان مشترك، صادر عن لجنة خربة الوطن والمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، وصلت نسخة عنه لـ"كل العرب": "خرج علينا بالأمس عضو الكنيست سموتريتش محرضا على أهالي خربة الوطن، متهما إياهم بغزو أراضي الدولة وتهديد موظفيها، ومطالبا رئيس الوزراء بالتدخل من أجل استئناف عمليات التشجير في القرية، بهدف تعكير صفو الأجواء الإيجابية التي سادت في الأيام الأخيرة.
ولسموتريتش نقول:
أولا: أهالي خربة الوطن ليسوا بغزاة، بل هم سكان هذه الأرض منذ مئات السنين، يزرعون أرضها ويعمّرون رُباها.
ثانيا: لم يحدث أي تهديد لأي موظف، وقد أدرنا نضالنا طيلة الفترة السابقة بشكل قانوني وحضاري، ولم تُسجّل حادثة عنف أو مخالفة قانونية واحدة.
ثالثا: الأراضي التي عارض الأهالي الأعمال فيها هي أراض داخل حدود القرية لا خارجها، ذلك أن أعمال التجريف فيها تعيق التواصل بين الناس، وتمنع الاعتراف المستقبلي بالقرية.
رابعا: حين وصلت مطالبنا العادلة إلى الجهات الرسمية كان هنالك تفهما لها، ولذا جُمّدت الأعمال لفترة من الوقت حتى تتسنى دراستها والاستماع للناس ووجهة نظرهم.
خامسا: إن دفاع سموتريتش عن مخطط التشجير الذي تعارضه أيضا وزارة البيئة، ومحاولته لي ذراع الوزير عمير بيرتس، يدل على أن هذا المخطط هو جزء من سياسة اليمين المتطرف تجاه عرب النقب. هذه السياسة التي عقدت الأمور على مدار أكثر من أربع سنوات، والتي يحاول سموتريتش فرضها على الجميع من مكانه خارج الحكومة.
سادسا: يا سموتريش، كان الأولى بك بدل الكذب والتحريض أن تطالب رئيس الوزراء بالاعتراف بالقرية، التي تفتقر إلى أدنى مقومات ال حياة : فلا ماء ولا طرق ولا كهرباء ولا مؤسسات عامة" - إلى هنا نص البيان.


مكتوب سموتريش لرئيس الوزراء

إقرا ايضا في هذا السياق: