أخبارNews & Politics

ولدت بوزن 680 غ| تحرير رضيعة من المشفى
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

معجزة طبيّة| الرضيعة ليا من كفرسميع تتحرر من المستشفى بصحة جيدة بعد ولادتها بوزن 680 غرامًا!


بعد أربعة أشهر من ولادتها بوزن 680 غرامًا قط، في الأسبوع الـ23 من حمل أمها، تمّ تحرير الرضيعة ليا مخلص مدّاح من كفر سميع بصحة جيّدة الى بيتها مع والديها، وسط تفاؤل كبير بأن تحيا حياة طبيعية وصحيّة كسائر الأطفال. ووفقًا لما ورد من المركز الطبيّ للجليل في نهاريا فإنّ "ليا هي الطفلة الأولى للزوجين الشابين حلا (24 عاما) ومخلص (27 عاما) من كفر سميع، والتي ولدت يوم 20.02 في المستشفى بولادة مبكرة جدًا بسبب تعقيدات عديدة خلال فترة الحمل.


الزوجان حلا ومخلص وطفلتهما ليا مع طاقم مستشفى نهاريا

في ظل جائحة كورونا والظروف الصعبة، وبعد 125 يومًا في المستشفى بقسم الخدج، تخرج ليا منه بوزن 2.5 كلغم وهو وزن طبيعي لدى ولادة الأطفال بشكل طبيعي، كما أنها تتلقى الرضاعة أيضًا وبصحة جيدة جدًا. حيث علّق الزوجان السعيدان بالقول:"نشعر بسعادة كبيرة بعد كل ما مرّ بنا خلال هذه الفترة.. نشكر كل الطاقم الطبيّ الرائع في المستشفى.. لا نعرف ماذا كنّا لنفعل لولا دعمهم الرائع"، كما قال مخلص وحلا.

مديرة قسم الخدج، د. فيريد فلايشر شيفر قالت: "هذه اللحظة - التي يتم فيها إلينا طفل بهذه الظروف وبهذا الوزن الصغير - تكون دائمًا مثيرة للغاية. أي حالة من هذا القبيل هي معجزة صغيرة. من الصعب تحديد لحظة أو يوم معين تخرج منه ليا من الخطر، لأن الاستشفاء في قسم الخدّج أمر معقد مع الكثير من الصعود والهبوط. بالنسبة لي، يعد إنجازًا رائعًا أن يتم إتحريرها إلى المنزل بعد أربعة أشهر فقط وهي الآن طفلة بصحة جيّدة وتتلقى رضاعة طبيعية".

من جانبه، أشاد مدير المركز الطبي الدكتور مسعد برهوم بقسم الخدّج، مؤكداً أنه على مستوى قطري رفيع المستوى، وقد حصل مؤخراً على شهادة امتياز وطنية من وزارة الصحة".

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
رضيعة طفلة ولادة