السلطات المحلية

مجلس بستان المرج| مصاب بالكورونا تواجد بحفل زفاف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

مجلس بستان المرج| مصاب بالكورونا تواجد بحفل زفاف وعلى الحضور الدخول للحجر الصحي


وصل الى موقع كل العرب، صباح اليوم الخميس، بيان صادر عن المجلس الإقليمي بستان المرج، جاء فيه: "موقع المجلس الأقليمي بستان المرج، نشر خبر على لسان وزارة الصحة عن وجود مصاب كورونا في العرس وإلزام الحضور بدخول حجر صحي، هذه المعلومات ليس هدفها إدخال الرعب ولا الخوف بيننا، وزارة الصحة ملزمة بأخذ الحيطة، وعلى كل من يشعر بأي عوارض للمرض بالإتصال على الرقم المرفق".

وأضاف البيان: "وصلنا اليوم أنباء من وزارة الصحة عن وجود إصابة كورونا في القرية، ولكن وجب التنويه:

1. المصاب يتبع كامل الإجراءات والتعليمات الطبية، والتدابير الصحية. وهو بحالة جيدة، لا خوف على سلامته.
2. مهم جدًا، المصاب أجرى لعائلته المقربة، زوجته وابنه، فحص كورونا مباشرة بعد أن تبينت إصابته، والاثنان والحمدلله كانا سلبيين للكورونا. لذا وجب التنويه أن آخر من كان برفقة المصاب معافيا، وقد دخلا بحجر صحي بعيد عن المصاب نفسه، لذا لا داعي للخوف والهلع.
3. المصاب بدأت عوارض المرض تظهر عليه يوم السبت، وعندها قام بالفحص الذي تبينت به إصابته. أي بعد أكثر من 5 أيام من العرس المذكور.
وبهذا لو لم تظهر على أي أحد عوارض المرض حتى اليوم ليس بالضرورة أنه مصاب أو بحاجة لحجر صحي إلزامي. ولكن طبعا وجب الفحص للتأكد من السلامة، ولا مانع بذلك.
4. وأخيرًا، الصور الكثيرة التي تتناقل من حفل الزفاف وبها تظهر العروس، يمس مساً كبيرًا بأخلاقنا، عاداتنا وتقاليدنا وبها مساس بخصوصية العروس، أهلها وزوجها. نطلب من جميع الناس التي تتناقل الصور وجميع وسائل التواصل الإجتماعي والمواقع بحذف الصور فورًا.
5. حالة الخوف والهلع التي مرت على أهل قريتي، لم ولن يكن لها أي لزوم، ومن ينشر الأخبار والمعلومات وجب عليه النشر بصورة أكثر عقلانية، مسؤولة وتراعي مشاعر الناس" بحسب البيان.

واختتم البيان: "الفيروس، لم يعد بعيد، وعبارات مثل، الفيروس بعيد ولن يصل قريتنا، صار من فعل الماضي. وجب علينا الحيطة والإستماع والعمل وفق التعليمات من وزارة الصحة.
نستطيع أن ننتصر على الفيروس، فقط إذا إلتزمنا بالتعليمات وحافظنا على التباعد الإجتماعي في مناسباتنا، حفلاتنا، جلساتنا وصلواتنا.. לשכת בריאות עפולה 046099000

دمتم بخير
وشفى الله المصابين
وعسى الله أن لا يضر أحد" الى هنا نص البيان.

كلمات دلالية