رياضة وشبابSports

هبوعيل أم الفحم.. نجاح جيد رغم تراجع نسبي
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

هبوعيل أم الفحم.. نجاح جيد رغم تراجع نسبي في فترات معينة

 


قدّم فريق هبوعيل أم الفحم موسما ناجحا في ظهوره الأول في دوري الدرجة الممتازة، حيث نجح بقيادة جماهيره الغفيرة بفرض نفسه أمام جميع الفرق، رغم تراجع نسبي في فترات معينة، تسبب بعدم مشاركته في البلي أوف العلوي، وبدل ذلك لعب في السفلي، لكنه شارك فيه دون ضغوطات. وبعد افتتاحية متواضعة، تقرر انهاء عمل المدرب شمعون هداري وتعيين نير بيركوفيتش، فانطلق معه الفريق في بداية من الأحلام بستة انتصارات متتالية، فتحت الشهية لفتح باب الارتقاء الى الدرجة الأولى على مصراعيه، لكن بعد ذلك حصل فتور على النتائج، فأنهى عمله، وتم تعيين نوعام شوهم، الا أن شوهم لم يف بالتوقعات، ليغادره ويتم الاتفاق مع اسماعيل عامر، وفي نفس الوقت تحرير ركائز أساسية، أبرزها القائد محمد جبارين وريف مسيكا. ويبقى الجمهور الفحماوي اللاعب رقم واحد، فقد سيطر على جميع المباريات، ليضفي أجواء مميزة ذات نكهة خاصة. ورغم بعض الانتقادات على المسؤولين الفحماويين، فان الإدارة برئاسة محمد سليمان (أبو شلومو) وأحمد أبو العم والناطق بلسان الفريق المحامي باسل جبارين إعترفت بأنهم أخطأت في تقدير بعض الأمور، لكن وليس من باب الدفاع عنها، فانها أكدت في نفس الوقت على تعلمها من هذه الأخطاء وتعلم العبر للاستفادة منها في المستقبل القريب، وسط الاعتماد على قاعدة جماهيرية واسعة قلّ مثيلها ليس فقط في الممتازة، انما في العليا أيضا.

مهنيا، وبشكل خاص برز الهداف دوفيف جباي، حيث كلل مردوده الناجح بإحرازه ثلاثة أهداف – هاتريك خلال فوز فوز فريقه على الهابط الى الدرجة الأولى فريق هبوعيل أشكلون بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، على استاد أشكلون، ضمن مباريات الأسبوع السابع والثلاثين – آخر مباريات البلي أوف السفلي في دوري الدرجة الممتازة.
وأحرز جباي جميع أهداف فريقه، لينهي الفريق الفحماوي، بقيادة المدرب إسماعيل عامر، موسمه الأول في الممتازة بصورة ناجحة، ليرفع جباي رصيده الى 15 هدفا.

كلمات دلالية