أخبارNews & Politics

كتاني من الضفة: ابنتي وفاء قتلت في الطيبة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عوض كتاني من الضفة الغربية: ابنتي وفاء قتلت في الطيبة أمام طفلتها التي خرجت وصرخت امي ذبحت


بعد جريمة مقتل وفاء مصاروة في الأربعينات من عمرها داخل بيتها في مدينة الطيبة، الجميع أثنوا على سيرة الضحية، واستنكروا الحادثة بشدة.


اضحية جريمة القتل- المرحومة وفاء مصاروة 
بحسب المعلومات الواردة أن الضحية قتلت أمام طفلتها، التي خرجت وصرخت وقالت "أمي ذبحت أمي ذبحت"، عندها حضر الجيران ووجدوا وفاء مليئة بالدماء وقد فارقت ال حياة .
عوض كتاني من سكان النزلة الشرقية في الضفة الغربية، قال: "مؤلم جدًا لحظة استلامنا خبر مقتل ابنتنا وفاء، التي كانت تخرج للعمل من أجل المساعدة في إعالة عائلتها وخاصة طفلتها الوحيدة، وكانت إنسانة مستقيمة ومتواضعة وكل ما هو خير، لكن للأسف الشديد زوجها يعاني من تصرفات غريبة، والنهاية كانت مؤلمة وقاسية وهي مقتل ابنتنا".
وأضاف: "حاليًا لا نعلم الطريقة التي قتلت فيها ابنتنا، لكنها تعرضت للإعتداء الوحشي أمام طفلتها التي خرجت تصرخ وتقول "أمي ذبحت أمي ذبحت".
كما قال الأب: "ابنتي وفاء عملت وتعبت من أجل طفلتها التي انتظرتها سنوات طويلة، ودائما كانت تتحدث عن بناء مستقل لها لتحقيق طموحاتها كي تعيش بأفضل حال، لكن مع الأسف الشديد قتلت رحلت عنا ورحيلها وقع علينا كالصاعقة".

جيران الضحية قالوا "وفاء إنسانة مهما تحدثنا عنها فمن الصعب بأن نعطيها حقها بأخلاقها ودينها ومعاملتها وصبرها وأخلاقها العالية".

شهود عيان، قالوا: "في ساعات الظهيرة سمعنا صراخ المرحومة وزوجها، ومن ثم سمعنا صوت الطفلة وهي تصرخ وتقول "أمي ذبحت أمي ذبحت". توجهنا الى بيت المرحومة وإذا بالضحية ملقاة على الدرج وهي مطعونة في جميع أنحاء جسدها، وكانت مليئة بالدماء حتى حضر المسعف وأخبرنا بأنها قد فارقت الحياة".

هذا وجاء في بيان من الشرطة: "انه تم تمديد اعتقال المشتبه 7 ايام في محكمة الصلح في بيتح تكفا". وفقا للبيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: