رياضة وشبابSports

أبناء سخنين يسعى لتأكيد عودته الى العليا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

اتحاد أبناء سخنين يسعى لتأكيد عودته الى دوري الأضواء أمام كتمون

يخطو أبناء سخنين نحو كسب بطاقة الصعود الثانية الى دوري الأضواء، وذلك بعد فوزه الأخير، ليوسّع الارق عن أقرب مطارديه الى خمس نقاط


يحل فريق إتحاد أبناء سخنين ضيفا على فريق هبوعيل كتمون، مساء يوم الإثنين في تمام الساعة الثامنة والنصف على إستاد تيدي في القدس، ضمن مباريات الأسبوع السادس والثلاثين وقبل الأخير في دوري الدرجة الممتازة. ويدخلها الفريق السخنيني بعد فوزه الكاسح في مباراته البيتية أمام فريق هبوعيل ريشون لتسيون بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، حيث أحرز له المهاجم ايمري وولشمان والهداف المتألق أسامة خلايلة وصانع الألعاب المجرب مهران راضي.


ويخطو أبناء سخنين نحو كسب بطاقة الصعود الثانية الى دوري الأضواء، وذلك بعد فوزه الأخير، ليوسّع الارق عن أقرب مطارديه الى خمس نقاط، ليقترب كثيرا بقيادة المدرب الداد شفيط نحو كسب بطاقة الصعود الى دوري الأضواء، علما أن الادارة تعوّل على شفيط أيضا في الدرجة العليا، حيث سيتم الاعلان الرسمي عن تجديد عقده بعد الصعود رسميا.

وقد غرمت محكمة الطاعة التابعة للإتحاد العام لكرة القدم واللجنة الإدارية المنبثقة عنه، غرمت فريق إتحاد أبناء سخنين بمبلغ 30 ألف شيكل، بسبب إحتفال لاعبيه مع المشجعين في أعقاب الفوز على فريق هبوعيل ريشون لتسيون بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، الذي قرب الفريق السخنيني من العودة الى الدرجة العليا. ويأتي سبب العقاب بسبب جائحة وباء الكورونا المتفشي، وسط عدم السماح للجمهور بحضور المباريات. كما تم إعتقال مشجعين إثنين وتغريم 45 مشجعا. وقد أبدت الادارة السخنينية خيبة أملها واستشاطت غضبا من هذا القرار، معتبرة أنه تم تضخيمه اعلاميا، ليتلقى الفريق عقابا قاسيا، حيث أكدت الادارة برئاسة محمد أبو يونس على أنه لا يمكنها السيطرة على المشجعين. ورغم ذلك، فقد علمنا أن العديد من مشجعي الفريق السخنيني ينوون الحضور الى القدس، للاحتفال مع اللاعبين بعد المباراة بإتمام العودة الى دوري الأضواء.

إقرا ايضا في هذا السياق: