السلطات المحلية

دقة: يجب إخراج المجرمين من بيننا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد مقتل إيهاب بيادسة- رئيس بلدية باقة الغربية رائد دقة: يجب إخراج المنظمات الإجرامية من بيننا

رئيس بلدية باقة الغربية، المربي رائد دقة:

يجب أن تسعى الأجهزة الحكومية الى وضع حلول للعنف لا أن تمر عنها كأنها حدث عابر


أعرب رئيس بلدية باقة الغربية، المربي رائد دقة، عن أسفه الشديد جرّاء جريمة القتل التي أودت ب حياة الشاب ايهاب بيادسة، صباح الثلاثاء، مشيراً الى أنّه "يجب اخراج المنظمات الإجرامية من بيننا في باقة الغربية وغيرها من البلدات العربية، كما يجب أن تسعى الأجهزة الحكومية الى وضع حلول للعنف لا أن تمر عنها كأنها حدث عابر".


رئيس بلدية باقة الغربية المربي رائد دقة

وقال دقة:" اليوم استيقظنا على خبر مؤسف وهو مقتل شاب واصابة اخرين بجراح، وقد تألمنا من هذا الحدث، سائلين الله ان يصبر الأهل والشفاء العاجل للمصابين.
مجتمعنا العربي يعاني من ظاهرة العنف والجريمة التي يجب أن نتعامل معها بحزم، ولا بد من اخراج المنظمات الإجرامية من باقة وغيرها وان لا تكون بيننا، والعمل الحقيقي هو على الأجهزة الحكومية التي يجب أن تقوم بدورها لا ان تمر عن تلك الحوادث كأنها حدث عابر ولا قيمة له، فنحن لا نقبل بمثل هذه السياسة، فالأمن الشخصي لكل مواطن هو الأساس، وما يحصل لدينا انه عندما يحدث حدث امني تفتح الدولة جميع الأبواب للتحقيق والإعتقال، اما عندما يتعلق بالأمن الشخصي للفرد فيتعاملون معه بإستهتار".

واضاف:"في البناء غير المرخص سن قانون كمينتس وتعاملوا معه بحزم وهدمت بيوت، فلماذا لا تسن قوانين للأمن الشخصي، فالتقصير والإهمال هما من الدولة، فلا يعقل ان يستيقظ ابناؤنا على اطلاق رصاص وقتل وعنف، لذلك يجب ان تكون قرارات حازمة كي نرى حلول على ارض الواقع".

ومضى وهو يقول:" الجريمة المنظمة محاربتها ليس بيد السلطة ال محلية فقط، فهي يمكن ان تتعاون مع المجتمع لإجتثاث الظاهرة، لكن الذي يعالج هذه الأفة هي الدولة التي للأسف نراها صامتة مما يعطي الضوء الأخضر للمجرمين مواصلة جرائمهم".

إقرا ايضا في هذا السياق: