أخبارNews & Politics

النقب| وقفة احتجاجية تطالب الإعتراف بقرية رخمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

النقب يصرخ| وقفة احتجاجية على أراضي قرية رخمة ضد هدم البيوت مطالبة الإعتراف بها


بدعوة من المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، شارك العشرات عصر اليوم، الثلاثاء، في وقفة احتجاجية تطالب الإعتراف بقرية رخمة منزوعة الاعتراف.

ويرفع المتظاهرون شعارات من أجل الإعتراف وضد هدم البيوت في قرى النقب مسلوبة الاعتراف، وتغيير السياسة الحالية. وبين الشعارات "الشعب يريد إسقاط المخطط"، "أرض النقب لأصحابه مش لمعيان و نتنياهو وكلابه"، "وعربي عربي - رخمة وأم الحيران وبئر هداج وخربة الوطن - تتكلم العربية"، "يجب الإعتراف بالقرى وليس تهجيرها" ، وغيرها من الشعارات.


ويفيد مراسل "كل العرب" أن قرية رخمة سبق وأن أعترف بها عام 2015 إلا أن وزير الزراعة السابق، أوري أرئيل الذي كان مسؤولا عن سلطة توطين البدو، ألغى قرار الإعتراف بالقرية كقرية زراعية. هذا ويأمل الناشطونَ في لجنة التوجيه لعرب النقب أن تتغير السياسة مع تسلم وزير الاقتصاد، عمير بيرتس، المسؤلية على السلطة، والاعتراف بقرى أخرى في النقب.

بقي أن نشير إلى أنه يشارك في هذه الوقفة الاحتجاجية رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، والنائب سعيد الخرومي، والنائبان السابق ان طلب أبو عرار وجمعة الزبارقة، ورئيس المجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها عطية الأعسم، ورؤساء لجان محلية لقرى النقب ووفد من لجنة المتابعة من المثلث والجليل.

وفي نهاية الوقفة دعا المركز الميداني للمجلس الإقليمي للقرى غير المعترف بها، معيقل الهواشلة، إنجاح المظاهرة القطرية يوم 22 من الشهر الجاري، حيث قام المتظاهرون بإغلاق شارع ديمونا يروحام.

إقرا ايضا في هذا السياق:

كلمات دلالية
النقب