أخبارNews & Politics

الاردن تحاكم سائق شاحنة تسبب بإصابة 110 أشخاص بكورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الاردن تحاكم سائق شاحنة تسبب بإصابة 110 أشخاص بفيروس كورونا

 


قررت السلطات القضائية الأردنية توقيف سائق شاحنة في بلدة الخناصري بمحافظة المفرق (70 كلم) شمال شرق العاصمة عمان الذي ثبت إصابته بمرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، مدة أسبوع على ذمة التحقيق.

ونقلت وكالة أنباء (شينخوا) مصدر قضائي أردني: "إن مدعي عام المفرق قرر توقيف سائق شاحنة الخناصري لمدة أسبوع بعد توجيه تهمة "عدم الالتزام بالحجر المنزلي، والتعهد الذي وقع عليه على الحدود بعد عودته من خارج الأردن".

ووفق المصدر، فقد أدى ذلك إلى نقل العدوى لأكثر من 110 أشخاص وإصابتهم بمرض (كوفيد-19) ونشره في ثلاث محافظات، حيث أقام دعوة عشاء لأقاربه ومعارفه في بلدته الخناصري والذين نقلوا العدوى إلى آخرين.

ومن المنتظر أن تعرض قضية السائق على محكمة بداية المفرق خلال أيام، حيث نص أمر الدفاع رقم 8 الصادر عن مجلس الوزراء في منتصف نيسان أبريل الماضي، أنه يعاقب كل من لمن يلتزم بالتعهد الذي يتم توقيعه من قبل المشتبه بإصابته أو المخالط لشخص مصاب بالمرض والمتضمن الالتزام بالحجر الصحي الذاتي "الحجر المنزلي" وعدم مخالطة أي منهما للآخرين خلال المدة المقررة من الجهات المختصة بالحبس حتى ثلاث سنوات أو بغرامة مقدارها ثلاثة آلاف دينار 4200 دولار أو بكلتا هاتين العقوبتين.

وكانت الحكومة الأردنية تطلب من السائقين القادمين من الخارج الالتزام بالحجر المنزلي، إلا أن السائق لم يلتزم وتم اكتشاف إصابته بمرض (كوفيد-19) بعد أسبوع من دخوله الأردن، ولم يلتزم بالتعهد الموقع عليه، حيث خالط أبناء كثيرين من أقاربه وأبناء بلدته، وتسبب بنقل العدوى إلى 110 أشخاص في ثلاث محافظات هي: المفرق، وإربد والزرقاء، وعلى أثرها أقامت السلطات الأردنية حجرا صحيا على الحدود، وعملت على نقل البضائع وفق عملية التبادل بين الشاحنات على الحدود دون السماح للشاحنات القادمة من الخارج، الدخول إلى مدن الأردن وتفريغ حمولتها على الحدود بشاحنات أردنية معقمة.

كما منعت السلطات الأردنية سائقي شاحنات الترانزيت من التوقف في المدن الأردنية، ويتم مرافقة هذه الشاحنات من الحدود إلى حدود أخرى دون توقف.

بدورها، أعلنت وزارة الصحة الأردنية اليوم الأحد، تسجيل 13 حالة جديدة بمرض فيروس كورونا الجديد في المملكة، منها 12 حالة غير محلية ، وحالة واحدة محلية، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 808.

وقالت الوزارة في بيان، "إن الحالات الثلاث عشرة الجديدة هي: 6 إصابات لسائقي شاحنات قادمين عبر الحدود الأردنية السعودية - العمري، وحالة واحدة لسائق شاحنة قادم عبر الحدود الاردنية السورية -جابر، مشيرة إلى أن واحدا من السائقين هو أردني، والبقية من جنسيات أخرى تم إعادتهم إلى البلد القادمين منها.

وأضافت، أن 5 حالات لأردنيين قادمين من باكستان يقيمون في أحد فنادق الحجر، وحالة في محافظة العاصمة يتم الاستقصاء عنها لمعرفة تفاصيلها.

وأوضح البيان، أنه تم تسجيل 21 حالة شفاء؛ منها 15 حالة في مستشفى الأمير حمزة بعمان، و6 حالات في مستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي بمدينة إربد شمال الأردن.

كلمات دلالية