أخبارNews & Politics

حنا: نقف الى جانب فضيلة الشيخ عكرمة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

سيادة المطران عطا الله حنا : نقف الى جانب فضيلة الشيخ عكرمة لما يتعرض له من ملاحقة غير مبررة


اعرب رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، سيادة المطران عطا الله حنا، اليوم الخميس، عن تضامنه وتعاطفه ووقوفه الى جانب رئيس الهيئة الاسلامية العليا في مدينة القدس، فضيلة الشيخ عكرمة صبري قائلًا أنه: "تتم ملاحقته بسبب مواقفه ودفاعه عن القدس ومقدساتها وبشكل خاص المسجد الاقصى المبارك."


في الصورة - سيادة المطران عطالله حنا الى جانب سماحة الشيخ عكرمة صبري

وقال سيادته بأنه: "في الوقت الذي فيه نحيي فضيلة الشيخ ونتضامن معه نعرب عن رفضنا واستنكارنا للملاحقات السياسية التي تتعرض لها الشخصيات الوطنية والدينية والاعتبارية في مدينة القدس هذه الظاهرة التي ازدادت في الاونة الاخيرة في محاولة هادفة لكم الافواه وترهيب وتخويف المقدسيين. ان ملاحقة فضيلة الشيخ هي استهداف لنا جميعا ونحن نؤكد ونقول بأن استهداف المسجد الاقصى هو استهداف لكنيسة القيامة واستهداف المسلمين في اوقافهم ومقدساتهم هو استهداف للمسيحيين ايضا، فنحن في القدس كنا وما زلنا وسنبقى عائلة واحدة تدافع عن مدينة السلام وهويتها وتاريخها ومؤسساتها ومقدساتها واوقافها ."

وتابع سيادة المطران: "المسيحيون الفلسطينيون وان كانوا قلة في عددهم في مدينة القدس بسبب ما ألم بهم وبشعبهم الفلسطيني الا انهم ليسوا اقلية وهم يفتخرون بانتماءهم الفلسطيني وعراقة حضورهم ووجودهم في هذه الارض المقدسة ويرفضون استهداف الشخصيات الدينية والوطنية الفلسطينية في المدينة المقدسة ."

إقرا ايضا في هذا السياق: