أخبارNews & Politics

أجواء حزينة ومؤلمة خلال تشييع جثمان ابراهيم غانم
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

أجواء حزينة ومؤلمة خلال تشييع جثمان ضحية حادث الطرق الشاب ابراهيم غانم في يافا


بأجواء مؤلمة وحزينة، شاركت جماهير غفيرة من سكان يافا في تشييع جثمان الشاب ابراهيم غانم (18 عامًا) الى مثواه الأخير، والذي لقي مصرعه في حادث طرق يوم امس.


ضحية حادث الطرق- الشاب ابراهيم غانم 

وقال الناشط كايد حسنين :" أصبحت يافا حزينة على فراق ابراهيم الذي عرف من زينة شباب، وقد ألقى الموعظة فضيلة الشيخ حلمي كلبوني الذي تحدث فيها للشباب العودة إلى الله والى ضرورة الإنتباه في الطرقات".
وجدير بالذكر أن المسعف الذي حضر الى موقع الحادث فوجئ عندما علم بأن الضحية هو جاره، كما وقد حضر الى بيت العائلة عدد كبير من السكان لمواساتها وتقديم واجب العزاء.


الصورة التالية من مكان الحادث

إقرا ايضا في هذا السياق: