أخبارNews & Politics

عيسى واوية من قلنسوة: المستوطنون إعتدوا علينا تصوير: -
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

عيسى واوية من قلنسوة: المستوطنون إعتدوا علينا بالعصي والحجارة وحطموا السيارة ونجونا من موت محقق


العنصرية لدى المستوطنين تستشري وتشكل خطرا كبيرا على حياة السكان العرب في البلاد والضفة الغربية، فرغم حوادث تدفيع الثمن التي وثقت بكاميرات المراقبة الا ان الشرطة لم تتوصل للفاعلين.

عيسى واوية وزوجته من سكان قلنسوة تعرضا يوم الثلاثاء، لهجوم عنصري من قبل مستوطنين، بالعصي والحجارة، وبلطف من الله لم يصابا بأذى.

عيسى قال:" كنا في طريقنا لزيارة احد الأصدقاء في منطقة نابلس، وقد ضللت الطريق، حيث اتصلت بصديقي واخبرته بما حصل، فبعث لي عبر تطبيق الويز كيفية الوصول اليه، واذا بخارطة الطريق تبعثنا لطريق مختصرة تمر من جانب مستوطنة، وقد شعرنا بان الأمر غير طبيعي والطريق شبه مسدودة، وفي نفس اللحظات شاهدت زوجتي على الأقل عشرة مستوطنين يهاجموننا بالعصي والحجارة، وعلى الفور تركنا المكان، والحمد لله اننا نجونا من موت حقيقي، وفقط حصل اضرار لل سيارة ".

ثم قال:" لقد كانت حياتنا في خطر كبير، فلو لم ننتبه في الوقت المناسب لكنا في تعداد الموتى. من هنا اردت فقط من خلال هذا التقرير تحذير المسافرين من هذه الأعمال ومن خرائط الويز التي في بعض الأحيان تعطي خرائط طرق للمرور من امام مستوطنات".

كلمات دلالية