أخبارNews & Politics

روسيا تؤكد رفضها لصفقة القرن
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

روسيا تؤكد رفضها لصفقة القرن: متمسكون بأسس عملية السلام بإقامة دولة فلسطينية مستقلة

ميخائيل بوجدانوف مبعوث الرئيس الروسي:

روسيا الاتحادية ستبقى على موقفها المبدئي الثابت بالتمسك بقرارات الشرعية الدولية وأسس عملية السلام بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي الفلسطينية
روسيا ستواصل جهودها مع المجتمع الدولي واللجنة الرباعية الدولية وبمشاركة القيادة الفلسطينية من أجل إحياء عملية السلام وفق ذلك وعدم التعامل مع من يسمى "بصفقة القرن"


في إطار التواصل والتنسيق الفلسطيني الروسي، أجرى عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد إتصال هاتفي مع ميخائيل بوجدانوف مبعوث الرئيس الروسي بوتين لعملية السلام في الشرق الأوسط وشمال افريقيا-نائب وزير الخارجية، حيث أطلعه على الأوضاع الراهنة في فلسطين في ضوء قرار الرئيس أبو مازن والقيادة الفلسطينية بإلغاء كافة الاتفاقات والتفاهمات الفلسطينية الإسرائيلية والإلتزامات المترتبة عليها، وفي ضوء التنكر الإسرائيلي لها ومن إلتزاماتها، وقرارها بفرض السيادة والقوانين الإسرائيلية على الضفة الغربية وبدء خطوات عملية بضم أجزاء من أراضيها لها، وخاصة في منطقة الأغوار، والخطوات المتلاحقة التي تقوم بها سلطة اسرائيل بدعم من الإدارة الأمريكية ضاربة عرض الحائط بقرارات الشرعية الدولية بشأن عملية السلام في الشرق الأوسط والتي تقوم على أساس حل الدولتين.

وأكد بوجدانوف، أن روسيا الاتحادية ستبقى على موقفها المبدئي الثابت بالتمسك بقرارات الشرعية الدولية وأسس عملية السلام بإقامة دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي الفلسطينية، منذ 4 حزيران عام 1967 والقدس الشرقية عاصمتها وحل قضية اللاجئين وفق قرار الأمم المتحدة 194.
وأكد بوجدانوف أن روسيا ستواصل جهودها مع المجتمع الدولي واللجنة الرباعية الدولية وبمشاركة القيادة الفلسطينية من أجل إحياء عملية السلام وفق ذلك وعدم التعامل مع من يسمى "بصفقة القرن".

وأكد الأحمد مجددًا مطالبة القيادة الفلسطينية بضرورة تحمل المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وفق القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949.
واتفق بوجدانوف والأحمد على استمرار التواصل بينهما.

كلمات دلالية