أخبارNews & Politics

إقامة وحدة تحقيق واستخبارات في الضفة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

لأول مرة في شرطة الحدود: إقامة وحدة تحقيق واستخبارات في منطقة يهودا والسامرة

الشرطة في بيانها:

تتكون الوحدة الجديد من 15 محققا وشرطيا سريا وهي تمثل الآن استقلالية شرطة الحدود في مجال التحقيق والاستخبارات 


جاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي، وسيم بدر، ما يلي:"اقيت يوم الأحد 31.05 مراسم افتتاح وحدة التحقيق والاستخبارات في مديرية يهودا والسامرة التابعة لشرطة الحدود. حضر الحفل قائد شرطة الحدود اللواء, يعقوب كوبي شبتاي, وقائد لواء المركز, الجنرال نداف فدان وقائد شرطة الحدود في منطقة يهودا والسامرة, العميد يزهار بيليد, وعدد من الضيوف حيث اقيم الحفل في قاعدة كتيبة "تيليم" التابعة لشرطة الحدود منطقة يهودا والسامرة حيث ستقام هناك الوحدة في مجمع خاص تم بناءه من اجلها مجهز بكافة الوسائل التكنولوجية المتطورة والمتقدمة في الجيش والشرطة".


الصور من الشرطة

وتابع البيا:"تعتبر مديرية شرطة الحدود العاملة في منطقة يهودا والسامرة الاكبر حيث يعمل بها مئات افراد الشرطة بالتعاون مع لواء يهودا والسامرة وجيش الدفاع وجهاز الامن العام "الشاباك". تركز المديرية نشاطها على كبح الارهاب ومعالجة اعمال الاخلال بالنظام والجرائم والجرائم القومية وغيرها.

تتكون الوحدة الجديد من 15 محققا وشرطيا سريا وهي تمثل الآن استقلالية شرطة الحدود في مجال التحقيق والاستخبارات بالتركيز على الارهاب الشعبي والجريمة ودخول الفلسطينيين الى دولة اسرائيل بشكل غير شرعي والجرائم الزراعية في منطقة يهودا والسامرة.

احد المجالات التي ستعمل بها الوحدة هي جمع الادلة ضد المخلين بالنظام في منطقة يهودا والسامرة. شرطة الحدود استثمرت الكثير من الموارد في هذا المجال واتخذت طريقة خاصة لالقاء القبض على المشتبهين بشكل مبادر به في بيوتهم واماكن عملهم بعد جمع الادلة والاستخبارات حول مشتبهين بالاخلال بالنظام العام بطرق ووسائل سرية"، بحسب الشرطة.

وأضاف بيان الشرطة:"هذا وقال قائد شرطة الحدود في منطقة يهودا والسامرة, العميد يزهار بيلد: "هذه خطوة بعيدة المدى ابتداء من إستكمال دائرة التحقيق وحتى تحقيق العدالة الشيء الذي سيؤثر بشكل مباشر على قوة الردع والسيادة في هذه المنطقة المعقدة والذي سيدلي بضلاله على قوة الردع والاعمال الارهابية الشعبية والتي ستحضى برد افضل ومركز من خلال الوصول الى اهدافنا. أنا أؤمن بالوحدة وضرورتها وأنا مقتنع بأن هذه المجموعة ستحقق نجاحات بعيدة المدى وستؤثر على كل المجالات في منطقة يهودا والسامرة".

وقال قائد شرطة الحدود, اللواء يعقوب (كوبي) شبتاي:"هذه لحظة تاريخية شاركت بها الشرطة وجيش الدفاع في إنشاء وحدة المخابرات والتحقيقات مركز التي سيثبت قدراته في منطقة يهودا والسامرة وسيكون جزء من النشاط الميداني الذي سيصبح أكثر فعالية. شرطة الحدود في يهودا والسامرة تجمع بين افراد في الخدمة الدائمة إلى جانب افراد في الخدمة الإلزامية, يتواجد افراد المديرية في الميدان منذ فترة طويلة وهم يعرفون كيف يأخذون هذه الوحدة التي أنشأناها داخل شرطة الحدود لدمجها في النشاط الميداني لتشكل "الخطوة النهائية" من التحقيق بهدف الحد من الجريمة والإرهاب في ارجاء المديرية. أتمنى النجاح لنا جميعاً ".

وقال قائد الجبهة المركزية ، الجنرال نداف بادان: "نحن ندرك وجود صلة مباشرة بين الاعمال الإجرامية والارهابية الشعبية في المنطقة وأحيانًا للاعمال الارهابية المخططة لذا فإن قدرتنا على تطبيق القانون مهمة لانها تمثل سيادة القانون وجهاز الامن في المنطقة. ستساعد هذه الوحدة على تطبيق القانون وتكمل الحلقة المفقودة في سلسلة المعالجة الميدانية لكل حادث ونشاط. هذه منظومة أخرى للتعاون بين الجهات الأمنية والجيش وشرطة الحدود مما سيؤدي الى تحقيق نجاح كبير. أود أن أشكر كل من ساهم وعمل على إنشاء الوحدة واتمنى لها النجاح "، إلى هنا البيان.

إقرا ايضا في هذا السياق: