أخبارNews & Politics

إطلاق صاروخ "سبايس إكس" وعلى متنه رائدا فضاء
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

إطلاق صاروخ "سبايس إكس" وعلى متنه رائدا فضاء لأول مرة منذ 10 أعوام

 


لأول مرة منذ 10 سنوات أطلقت وكالة الفضاء الأميركية ناسا رواد فضاء من الأراضي الأميركية، وهذه المرة عبر صاروخ من شركة “سبايس إكس”.

وأطلق صاروخ “فالكون 9” والكبسولة “كرو دراغن” من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وانطلقت الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ “ساتورن 5” مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) نقلت رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وقاد بينكن العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث مان مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي.

كلمات دلالية