كوكتيلCocktail

نهر الأمازون من عجائب الطبيعة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

نهر الأمازون من عجائب الطبيعة

يملك الأمازون أكبر حوض تصريف في العالم، وبذلك يمثل ما يقرب من خمس إجمالي تدفق الأنهار في العالم


يعتبر نهر الأمازون في أمريكا الجنوبية والممتد في بيرو وكولومبيا والبرازيل، واحدًا من أبرز وأهم عجائب الطبيعة، فهو أكبر أنهار العالم من حيث معدل تدفقه حيث يفوق معدل تدفقه أكبر ثمانية أنهار في العالم الذين يلونه في الترتيب مجتمعين، وهو ثاني أكبر نهر من حيث الحجم والعمق، حيث ان نهر النيل يحتل المرتبة الأولى من حيث الطول.


نهر الأمازون

يملك الأمازون أكبر حوض تصريف في العالم، وبذلك يمثل ما يقرب من خمس إجمالي تدفق الأنهار في العالم. يزداد اتساع أجزاء من الأمازون عن 190 كيلومتر (120 ميلاً) أثناء موسم الأمطار. ونظراً لاتساعه يطلق عليه أحياناً البحر النهر. لا يقاطع الأمازون أية جسور.السبب في ذلك ليس اتساعه، فعرضه مناسب لإمكانيات المهندسين المعاصرين على بناء جسور. إنما السبب أن الجزء الأكبر من مياه النهر تتدفق عبر الغابات الاستوائية المطيرة، والتي بطبيعتها الطرق بها قليلة وكذلك المدن، وبالتالي لا حاجة لأية جسور.

في حين أن نهر الأمازون هو أغزر نهر في العالم، إلا أن البيانات الحالية للجمعية الجغرافية تشير إلى أن الأمازون هو ثاني أطول نهر في العالم بعد نهر النيل. ومع ذلك يجادل بعض العلماء خاصة من البرازيل وبيرو بخصوص ذلك. 

إقرا ايضا في هذا السياق: