أخبارNews & Politics

تل السبع: إطلاق سراح الشاب الذي ادعى رئيس مجلس عومر بأنه هاجمه
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

تل السبع: إطلاق سراح الشاب الذي ادعى رئيس مجلس عومر بأنه هاجمه


أطلقت قاضية الصلح بمدينة بئر السبع، عصر الأربعاء، سراح الشاب فرج أبو سبيتان (25 عاما)، من بلدة تل السبع في النقب ، والذي زعم رئيس مجلس عومر، بيني بادش، أنّه هاجمه وشتمه.

وقال محامي الدفاع عن الشاب، المحامي شفيق أبو هاني، إنّ الشرطة أحضرت الملف أمام قسم الإدعاءات، إلا أن الضابط المسؤول قال إنه "لا يوجد ما يتم الاستناد عليه في هذه القضية".
وأشار محامي الدفاع أنّ "موكلي حضر إلى البريد في عومر لفحص فيما إذا كان مفتوحا، لكي يسحب مخصصات التأمين لجدته، ووجد أن كل ال سيارات تقف على الرصيف، فنزل من ال سيارة وإذا بشخص لم يعرف هويته يتوجه إليه ويطالبه بعدم الوقوف على الرصيف، فأجابه أن كل السيارات تقف على الرصيف. يبدو أنه بسبب كونه من بدو النقب هو ما أدى إلى توجه هذا الشخص الذي اتضح لاحقا أنه رئيس المجلس بالتوجه إليه. ذهب باتجاه البريد لمدة 20 ثانية وحين عاد إلى المركبة منعه الشخص بالعودة إلى السيارة ومغادرة المكان، قائلا إنه استدعى الشرطة له ولكنه صعد إلى سيارته وغادر. بعد أقل من عشرين دقيقة كانت ثلاث سيارات شرطة خاصة حول منزله وقامت باعتقاله وكأنه قام بجريمة كبيرة".
وأشار أبو هاني إلى أن موكله هو "شاب يعمل على خلاط باطون "من الفرشة للورشة" كما يقولون ولا يوجد له سوابق جنائية، وأنه لم يعرف هوية الشخص الذي توجه إليه بصورة غير لائقة وكأنه ضابط المنطقة. بادش معروف بتصرفاته واستعلائه ضد عرب النقب، وأراد من كل هذا الحصول على صدى إعلامي".
وكانت القاضية ساره حبيب قبلت الاتفاق بين ممثل الشرطة ووكيل الشاب بإطلاق سراحه بشرط عدم التواصل مع رئيس مجلس عومر، والتزام شخصي بمبلغ 5000 شيكل وكفالة طرف ثالث بمبلغ 5000 شيكل. وتم إطلاق سراحه بعد التعهد بالفيديو كما تلزم إجراءات الوقاية لوزارة الصحة، بدون الحاجة للتوقيع.

كلمات دلالية