أخبارNews & Politics

إعتقال أكثر من 60 مشتبهًا بالإتجار بالأسلحة والمخدرات
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

بعد عام من التحقيق| إعتقال أكثر من 60 مشتبهًا بالإتجار بالأسلحة والمخدرات


القت صباح اليوم، الاثنين، شرطة اسرائيل، القبض على أكثر من 60 مشتبهًا بتجارة السلاح والمخدرات الخطرة، وذلك بعد أن أوقع بهم عميل سري، نشط بالسابق في عالم الإجرام، وفقا للشرطة.

 وقالت شرطة اسرائيل في بيانها: شرطة اسرائيل قامت بتفعيل مجرم سابق مؤثر في عالم الاجرام وتقوم بتشغيله كعميل سري بين الطبقة المؤثرة في تجار الأسلحة غير القانونية وتجار العبوات الناسفة والمخدرات الخطرة. شرطي سري أخر عمل على مواكبة عمل الوكيل السري وضمان امنه وسلامته هو الاخر اصبح وكيل سري ليعملا الإثنين سوية وينجحا في بناء قاعدة ادلة، التي ادت الى القاء القبض على أكثر من 60 مشتبها  بالتجارة في الأسلحة غير القانونية والمخدرات الخطرة صباح هذا اليوم.

بعد تحقيق سري الذي أجرته وحدة شرطة مركزية طيلة اكثر من عام، تم خلاله إقناع مجرم مُدان مؤثر في المجتمع العربي بعبور الحدود والتحول إلى عميل سري في مهمة ذات اهمية عالية لشرطة إسرائيل، صباح اليوم ، أطلقت عملية 216 موجة من أنشطة لإلقاء القبض غير مسبوقة في جميع أنحاء الدولة.

هذا النشاط للعميل السري نشاط واسع النطاق الذي شمل مداهمة أهداف استخبارية في جميع أنحاء الدولة، ورصد ميزانية بملايين الشواقل لصالح هذه المهمة التي تخللت جمع أدلة ضد أكثر من 60 شخصية مؤثرة في عالم الإجرام في مجالات الأسلحة غير القانونية والمخدرات الخطرة ومنظمات الجريمة في المجتمعين اليهودي والعربي.

خلال النشاط تم إلحاق شرطي سري من وحدة رفيعة المستوى في شرطة إسرائيل بالعميل السري ليضمن تقدم النشاط وامن وسلامة العميل السري، حيث تحول الشرطي ايضا هو الاخر لوكيل سري وعمل كسائقًا وحارساً للعميل السري. خلال النشاط، قام العميل السري بعقد 12 صفقة مع المشتبهين ووثقها جميعها حيث قام بشراء 12 سلاح اوتوماتيكي من طراز M-16 وكلاشنيكوف ومسدسات و 3 عبوات ناسفة، وكذلك أكثر من عشرة كيلوغرامات من المواد المشتبهة كمخدرات خطرة من نوع الكوكايين وأكثر من كيلوغرام واحد من المواد المشتبهة كمخدرات خطرة من نوع الهيروين.

فجر هذا اليوم داهم العشرات من الشرطيين السريين منازل المشتبهين في رحوفوت، اللد، نيس تسيونا، بيت دجان، بيتاح تكفا، الرملة، الطيبة، جلجولية ، كفر قاسم، تل أبيب، حولون، يافا، القدس، سيجيف شالوم- شقيب السلام، تل السبع، التجمعات السكنية البدوية في الجنوب، رهط، أشدود، حيليتس، عكا، الناصرة وبسمة وقاموا بالتفتيش ومن ثم القاء القبض على المشتبهين. هذا واحيل المشتبهين إلى الوحدة المركزية للتحقيق في منطقة المركز بهدف الشروع بالتحقيق المكثف والمعقد في هذه القضية .

تم تحديد الوكيل كمرشح لعملية استخباراتية قبل أكثر من عام من قبل وحدة المخابرات في الوحدة المركزية للتحقيق، وبعد فحص مدى ملاءمته، تم توقيع اتفاقية تشغيل معه وإطلاقه لتنفيذ صفقات شراء الأسلحة والمخدرات الخطرة من شخصيات كانت معروفة جيدًا له من ماضيه ونشطة في عالم الإجرام في مجالي المخدرات الخطرة والأسلحة غير القانونية. إن مكانة العميل السري في عالم الاجرام، وكونه شخصية معروفة بين العديد من الجناة من جميع أنحاء الدولة، فتحت له أبوابًا عدة وطريق سهلة لشخصيات مؤثرة في عالم الجريمة في إسرائيل ، مما أدى إلى نجاح النشاط بشكل نوعي. هذا النشاط المعقد وتنوع ألاهداف الاستخباراتية التي تعرضت للمداهمة وحجم الصفقات ادوا في نهاية المطاف الى ضم العميل السري في اطار برنامج حماية الشهود في هيئة حماية الشهود في وزارة الأمن الداخلي.

أثناء عقد الصفقات، تم إرسال الوكلاء كجزء من الجلسات الموثقة مع الجناة، مع قيام العميل الى جانب الوكيل الشرطي السري الذي كان يقله ويقوم بانتظاره في ال سيارة في مكان قريب وإعادته في نهاية الصفقة. في إحدى الصفقات، تم إرسال العميل إلى هدف استخباراتي مؤثر في مجال المتفجرات والتقى به في منطقة اورشليم القدس. عندها قام العميل السري بشراء عبوة ناسفة شديدة القوة التي تم بنائها داخل طنجرة مع جهاز تفعيل عن بعد حيث قام المشتبه بالشرح والتوضيح للوكيل السري حول نظام تشغيل لوحدة التحكم عن بعد الخاصة بالعبوة الناسفة.

هذا الصباح ، وقبل نشاط توقيف واسع النطاق لتوقيف المشتبهين عقدت مراسم قصيرة للنشاط الذي حمل اسم 216 في الكلية الوطنية للشرطة في بيت شيمش بحضور وزير الأمن الداخلي عضو الكنيست أمير أوحانا والقائم باعمال المفوض العام للشرطة اللواء موتي كوهين وقائد قسم التحقيق والمخابرات اللواء يجئال بين شالوم وقائد وحدة لاهاف 433 اللواء موتي ليفي"، بحسب الشرطة.

إقرا ايضا في هذا السياق: