أخبارNews & Politics

بشرى سارة: إغلاق قسم الكورونا في مستشفى بوريا طبريا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الحالة الأولى سائق الحافلة المقدسي والأخيرة العامل الأجنبي| بشرى سارة: إغلاق قسم الكورونا بمستشفى بوريا


عممت الناطقة بلسان مستشفى بوريا- طبريا، بيانا، جاء فيه: "نزف لكم بشرى سارة، بعد تسريح الحالة الأخيرة لمرضى الكورونا، في القسم المخصص لعلاج المرضى، في المشفى، تم إغلاق القسم".


تصوير: المشفى 

وأضاف البيان: "الطاقم الطبي، في القسم المخصص لعلاج مرضى الكورونا، في مستشفى بوريا-طبريا، تلقى تعليمات بتسريح المريض الأخيرة المصاب بالكورونا، اليوم الأحد، وهو عامل أجنبي من إرتريا، يُدعى توماتس، تم تسريحه من المشفى بعد تعافيه وبعد أن جاءت نتيجة تحاليله- بالكورونا، بالسلبية. هذا، ومع تسريح توماس (المريض الأخير في قسم الكورونا)، وبعد حوالي الشهرين والنصف على إفتتاح القسم لعلاج مرضى فيروس الكورونا، في المشفى، تقرر إغلاق القسم حتى إشعار آخر. توماس تلقى العلاج في القسم يوم 09.05.2020، وكان بحالة حرجة، بعد غرقه في بحيرة طبريا، وتم تحويله حينها إلى قسم الطوارئ  وبعد إنعاشه وإجراء فحص الكورونا له، تبين أنّ مصاب بالفيروس".

وتابع البيان: "جدير بالذكر، أنّه في يوم 04.03.2020، تلقى أول حالة خطيرة بالكورونا في إسرائيل، العلاج في المشفى، وهو سائق حافلة السياح المقدسي الشاب جوني مجلطون وبعد مرور 10 أيام طرأ تحسن على حالته حتى شفي من المرض وعاد إلى بيته وعائلته سالما معافى" بحسب البيان

كلمات دلالية