أخبارNews & Politics

غزّة تحب الحياة رغم الحصار وكورونا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

غزّة تحب الحياة رغم ألم الحصار وتهديد كورونا: هكذا يستعد القطاع لاستقبال عيد الفطر


على الرغم من ظروف الحصار المؤلمة والصعبة، والخطر الكبير الذي يهدد القطاع بسبب جائحة كورونا، إلا أنّ غزّة تأبى إلا أن تعيش وتفرح وتحبّ ال حياة . ففي ظل كل هذه الظروف القاهرة، يستعد سكّان قطاع غزة لاستقبال عيد الفطر السعيد، فترى الأسواق تتزيّن بأصوات الباعة والتجّار، والشوارع تعجّ بالناس الذي يتسابقون لشراء الهدايا والحلويات ابتهاجًا بالعيد.

 
غزة تستعد للعيد - رويترز 

هذا، ويشهد قطاع غزة، استعدادات مكثفة من قبل الجهات المختصة، تمهيدًا لفتح المساجد يوم غد، لأداء صلاة الجمعة فقط، على أن يعاد فتحها لصلاة عيد الفطر.

وبدأت وزارة الأوقاف بغزة بالتعاون مع جهات مختصة منها وزارة الصحة تعقيم المساجد، وكذلك وضع علامات لمسافة متر بين كل مواطن وآخر ممن سيسمح لهم بالدخول للمساجد وفق الإجراءات الصحية المتبعة.


استعدادات بغزة لفتح المساجد غدًا الجمعة

إقرا ايضا في هذا السياق: