أخبارNews & Politics

سالم وطه: اغلاق عكا أيام العيد قرار مجحف
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

محمد سالم ورباح طه: قرار اغلاق عكا أيام العيد مجحف وظالم في ظل تردي الوضع الإقتصادي

عبر مواطنون من مدينة عكا عن سخطهم وغضبهم ازاء قرار أغلاق المدينة في فترة عيد الفطر السعيد، منددين ذلك بوصفه بالقرار "المجحف والظالم" ومعتبرين أن ذلك يساهم بتردي الأوضاع الاقتصادية أكثر، هذا وأفاد سكان محليون أن القرار صدر عن البلدية.

محمد سالم ورباح طه من عكا يصرحان:

قرار إغلاق عكا في العيد يمس في سكان المدينة  اقتصاديا وسيكون له عواقب كبيرة في المستقبل القريب.

سنتخذ اجراءات تصعيدية.


عبر مواطنون من مدينة عكا عن سخطهم وغضبهم ازاء قرار أغلاق المدينة في فترة عيد الفطر السعيد، منددين ذلك بوصفه بالقرار "المجحف والظالم" ومعتبرين أن ذلك  يساهم بتردي الأوضاع الاقتصادية أكثر، هذا وأفاد سكان محليون أن القرار صدر عن البلدية دون استشارة اصحاب المحلات التجارية ويقتضي بإغلاق مداخل ومخارج المدينة بفترة العيد.

وفي حديث لـ كل العرب مع الشيخ محمد سالم والممثل عن قائمة النهضة العكية، قال: "عكا تعاني من اوضاع اقتصادية صعبة وذلك ما قبل الازمة، وازداد الوضع سوءًا مع كورونا، والأن يزداد أكثر وأكثر مع قرار الإغلاق."


الشيخ محمد سالم

سنتخذ اجراءات تصعيدية

وصرح سالم: "لم ندعى للجلسة، وعليه من المتوقع ان نتخذ اجراءات تصعيدية، فالعيد يعد مصدر دخل للكثيرين، ولا يعقل مع اجراءات تخفيف القيود الاخيرة والتي افضت الى اعادة فتح كل شيء تقريبًا، أن يفرض اغلاق اخر بالتزامن مع العيد"

وفي سياق مرتبط، عقب كل من الشيخ محمد سالم والسيد رباح طه من عكا، في بيان مشترك لهما بالقول: "نرفض الاغلاق في ايام عيد الفطر السعيد وذلك لأن ليس هناك اي تقييد او حظر من قبل اي قرار رسمي ناتج عن مكتب رئيس الحكومة او وزارة الصحة."

وتابع سالم وطه: "إن الاوضاع المأساوية والاقتصادية في مدينة عكا في حالة لا يرثى لها والجميع يعلم انه منذ بدء أزمة الكورونا كان الضرر كبير على الجميع وخاصة اصحاب المحلات التجارية والمطاعم والمصالح في هذة المدينة"

وعن سبب إغلاق المدينة، أوضح سالم وطه ان "السبب لأغلاق المدينة في ايام العيد هو ناتج عن قرار اتخذته البلدية والشرطة، دون استشارة اي احد من اصحاب المحلات التجارية والمطاعم، التي كانت تنتظر الفرج وخاصة في العيد، ومع احترامنا الكبير لهؤلاء الذين عقدوا جلسة امس بخصوص حظر ومنع دخول الوافدين الى مدينة عكا ايام العيد، ما هو الا قرار يمس في سكان مدينة عكا اقتصاديا وسيكون لها عواقب كبيرة في المستقبل القريب."

واكمل البيان مستنكرًا: "نرفض بشدة وندين هذا القرار خاصة وان مصادر رسمية في وزارة الصحة تؤكد على انه ليس هناك اي تقييد او فرض حظر ايام العيد في البلدات العربية اجمع، ونطالب كل المسؤولين والغيورين على مدينة عكا ان يتم افتتاح المدينة بشكل كامل ايام العيد واستقبال الزوار لتنهض المدينة وتعيد الحيوية لجميع اصحاب المصالح والمطاعم وليعم الخير على الجميع. حفظ الله مدينة عكا كل عام وانتم بخير" حسبما ورد.

بيان البلدية
هذا وورد بيان صادر عن بلدية عكا، جاء فيه: "عقدت شرطة عكا خلال هذا الاسبوع اجتماعا تحضيريا مع المسؤولين ذات الصلة لاستقبال عيد الفطر السعيد في عكا، الذي يصادف يوم السبت او الاحد القادم.

وبسبب جائحة الكورونا تقرر في الاجتماع فرض قيود خاصة لهذا العام ومنها إغلاق مداخل المدينة وعدم السماح بدخول الزوار خلال أيام العيد، من أجل منع التجمعات وفقًا لتعليمات وزارة الصحة.

كما تقرر حظر تشغيل السفن البحرية السياحية، ويمنع إقامة الصلوات وصلاة العيد في المساجد حيث تمت الموافقة على إقامة الصلوات في ساحات المساجد مع عدد لا يصل إلى أكثر من 50 شخصًا شريطة ارتداء المصلين للكمامات ويكون تباعد مترين بين شخص وآخر حسب إرشادات وزارة الصحة.

وخلال الجلسة عرضت الشرطة ان عدد مرضى الكورونا في عكا بلغ حتى الآن اربع أشخاص فقط، ومن اجل الحفاظ على هذا الرقم علينا الالتزام بتوجيهات وتعليمات وزارة الصحة.

أما بالنسبة لأصحاب المحلات التجارية فقد قررت الشرطة أنها ستعمل وفقا للإجراءات التي أصدرتها وزارة الصحة حتى الآن.

وعلى عكس السنوات السابقة، قررت الشرطة عدم إقامة البسطات وتشغيل الحناطير وألعاب الاطفال لمنع التجمهر وعودة انتشار فيروس الكورونا.

نتمنى من سكان المدينة تفهم هذه الاجراءات الضرورية التي ستؤدي الى المحافظة على صحة وسلامة الجميع، ونسأل الله ان نحتفل جميعا في الاعياد القادمة وقد زال عنا هذا الوباء الخطير. وكل عام وانتم بخير"، كما وصلنا.


السيد رباح طه


صورة قديمة لأجواء العيد في عكا

إقرا ايضا في هذا السياق:

كورونا يتصاعد من جديد| عدد المصابين 2272