أخبارNews & Politics

الرينة| إنتظام التعليم والأهالي توصي بعدم العودة
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق صحيفة كل العرب
حاله الطقس

الناصرة
سماء صافية
22

حيفا
سماء صافية
22

ام الفحم
سماء صافية
22

القدس
سماء صافية
18

تل ابيب
سماء صافية
22

عكا
سماء صافية
22

راس الناقورة
سماء صافية
22

كفر قاسم
سماء صافية
22

قطاع غزة
سماء صافية
19

ايلات
سماء صافية
31
open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement open advertisement

بعد إعلان انتظام الدراسة في الرينة| الأولياء توصي بعدم العودة - طاطور: ندعم قرار الأهالي

أعلن مجلس محلي الرينة، أمس الأحد عن انتظام وتجديد التعليم، لليوم الأثنين، وفق التعديل الجديد لمخطط العودة الكاملة للطلاب الى مقاعد الدراسة، بعد غياب لأكثر من شهرين بسبب تفشي جائحة كورونا.

هيثم طاطور- عضو مجلس محلي الرينة:

ليس هناك ما يضمن عدم حدوث موجة تفشي جديدة قد تكون أكثر خطورة من الأولى.

إمكانية التوزيع الآمن للطلاب تحت بند التباعد لمسافة مترين من أكبر المخاطر، وقد يؤدي إلى نتائج وخيمة لا تحمد عقباها.


أعلن مجلس محلي الرينة، أمس الأحد عن انتظام وتجديد التعليم، لليوم الأثنين، وفق التعديل الجديد لمخطط العودة الكاملة للطلاب الى مقاعد الدراسة، بعد غياب لأكثر من شهرين بسبب تفشي جائحة كورونا.

وتبعًا لذلك فتحت صبيحة اليوم، المدراس في الرينة أبوابها لإستقبال الطلاب، وسط جدل واسع بين مؤيد ومعارض.

الضيف كورونا لم يغادر عالمنا بعد
وصرح هيثم طاطور، عضو مجلس محلي الرينة ورئيس الحراك الشبابي أن "المعايير التي وِفقَها اتخذت الحكومة قرارها بافتتاح المدارس وعودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة لا تلامس حقيقة الواقع الراهن في المجتمع العربي" معللًا قوله بأن "الضيف كورونا لم يغادر عالمنا بعد، وليس هناك ما يضمن عدم حدوث موجة تفشي جديدة قد تكون أكثر خطورة من الأولى ."

وقال طاطور: "يكمن التحدي في مدى قدرة الطواقم التدريسية والمساعدين على ضبط سلوك الطلاب قبل، أثناء وبعد الدوام، وخصوصًا الشريحة من صغار السن من حيث الإلتزام بسبل الوقاية اللازمة والواردة في توصيات وزارة الصحة ويعتبر الإكتظاظ في الصفوف وصعوبة إمكانية التوزيع الآمن للطلاب تحت بند التباعد لمسافة مترين من أكبر المخاطر، وقد يؤدي إلى نتائج وخيمة لا تحمد عقباها"

وتمم طاطور القول: "ندعم في الحراك الشبابي الريناوي للمرة الثانية على التوالي موقف لجنة الأهالي المركزية بعدم عودة الطلاب إلى مقاعد الدراسة ونتمنى السلامة للجميع."


هيثم طاطور- عضو مجلس محلي الرينة

بيان اللجنة المركزية للأولياء في الرينة
وعلى صعيد متصل، أصدرت اللجنة المركزية لأولياء الأمورفي الرينة، بيانًا تعارض فيه وتوصي بعدم عودة الطلاب الى المدارس، حيث قالت في بيانها: "اجتمعت اللجنة المركزية لأولياء أمور الطلاب في الرينة يوم السبت 16.5.2020 من أجل التداول بقرار الوزارة إعادة انتظام التعليم في المدارس ابتداء من 17.5.2020. بعد مراجعة التعليمات العامة وكراسة - نمط ال حياة في المؤسسة التربويّة في فترة الكورونا - الصادرة عن الوزارة، وكذلك بعد مراجعة بيان اللجنة القطرية لأولياء أمور الطلاب العرب، وفي ظلّ استمرار الإضراب في المجالس المحلّيّة، ومع العلم بأن جائحة الكورونا قد انحسرت نتائجها لكنها لم تختفِ، توصي اللجنة المركزية بما يلي:
1. عدم عودة الطلبة إلى المدارس لجميع الأجيال بين التواريخ 17.5.2020 و – 22.5.2020 للأسباب التالية:
- بناء على دائرة الأرصاد الجوّيّة، سترتفع درجات الحرارة هذا الأسبوع إلى 40 مئويّة أو أكثر. وفي ظلّ التعليمات التي تنصّ على إجراء التعليم مع شبابيك الصفوف مفتوحة وبلا مكيّفات للتقليل من الظروف التي تساعد على انتقال فيروس الكورونا، ستؤدّي درجة الحرارة العالية إلى تعرّق الطلاب بشكل أكيد. وبما أنّ كلّ طالبَين سيجلسان على طاولة واحدة، لن يكون بالإمكان منع التلامس بين الطلاب، وبناء على ما يُعرف عن الفيروس، فهو ينتقل أيضًا عن طريق عرق الجسم. هذا بالإضافة للتقييد المفروض على صفوف الروابع فما فوق بارتداء الكمّامات طيلة ساعات الدوام، ممّا سيشكّل صعوبات في التنفّس والحفاظ على هدوء الطلاب النفسيّ في ظلّ الحرّ الشديد.
- المجلس المحلّيّ في الرينة لا يزال مضربًا (كسائر المجالس المحلّيّة العربيّة)، ولا يمكن لقسم الصحة والمعارف بأن يضمنا ويتابعا جهوزيّة المدارس للتعامل مع العدد الكامل للطلّاب، وذلك في ظلّ تقليص عدد عمّال وعاملات النظافة وعدم توفّر ميزانيّات لإشغال عدد أكبر منهم. ولهذا، لا يوجد ضمان أن تتمّ المحافظة على بيئة المراحيض والمساحات المشتركة آمنة لاستخدام الطلاب.
2. مراجعة إمكانيّة العودة إلى المدارس ابتداء من 31.5.2020 بناء على ما يلي:
- لن يكون هناك تعليم أو عمل في المجلس خلال الأسبوع المبتدئ بتاريخ 24.5.2020 بحلول عيد الفطر المبارك.
- بعد العيد، ستفحص اللجنة المركزية واللجان المدرسيّة جهوزيّة المدارس في الرينة لاستقبال الطلاب بكل شروط الأمان. كما ستلتقي اللجنة المركزية بإدارة المجلس المحلّيّ للوقوف على خطط إشراف المجلس على جهوزيّة المدارس والدعم الذي سيقدّمه لها خلال ما تبقّى من السنة الدراسية 2019/2020.
- عودة طلاب الصفوف 11-12 الذين سيتقدّمون لامتحانات البجروت في الأسبوع الذي يبدأ يوم 31.5.2020.
3. هذا وستقوم اللجنة بتقديم توصيات للمدارس وللمجلس المحلّي تتعلّق بتنظيم الدراسة، على سبيل المثال:
- القيام بالترتيبات اللازمة لاتباع نظام حضور تناوبيّ، حيث يتمّ تقسيم الأيّام الدراسيّة بين طلاب الطبقات المختلفة للحفاظ على نظام "طاولة لطالب/ة واحد/ة فقط"، وهذا بالتوازي مع الحفاظ على نظام الدراسة عن بعد لطلاب الصفوف الذين سيبقون في البيت بناء على برنامج الحضور التناوبيّ.
- تنظيم فترات الاستراحات بشكل يضمن تجمهرات بكثافة منخفضة لضمان أمان الطلاب.
- التشديد على التعقيم والنظافة، وتكليف أشخاص مهمّة مراقبتهما وتطبيقهما قبل وخلال ساعات الدوام، والحصول على أولويّة وميزانيّات لتصليح أيّ خلل يتعلّق بهما.
- ضمان بيئة وأدوات ووسائل وقاية مناسبة لكوادر المدارس بحيث يشعرون جميعًا بالأمان." وفقًا للبيان.

إقرا ايضا في هذا السياق:

يافا تتظاهر نصرةً لضحايا عنف الشرطة