أخبارNews & Politics

بيت حنينا| إغلاق جمعية "تطوع للأمل"
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

الشرطة تداهم وتغلق جمعية للخدمات الإنسانية في بيت حنينا بإدعاء أنها ممولة من السلطة الفلسطينية


أغلقت، صباح اليوم الأحد، جمعية "تطوع للأمل"، والتي تقدم خدمات إجتماعية، دروس تقوية وجلسات دعم نفسي للأمهات والأطفال وتمرين في حالات الطوارئ في القدس، على يد الشرطة واعتقال رئيستها والإعتداء على ابنها وزوجها، بحجة أنها ممولة من السلطة الفلسطينية وتخرق "السيادة الإسرائيلية" على القدس بما ما قاله السكان هناك. هذا وتأخذ الجمعية من بيت حنينا مقرًا لها.

كما اضافوا:" الجمعية تنضم إلى سلسلة مؤسسات أغلقها الإحتلال منها مكتبنا، مكتب تلفزيون فلسطين في القدس وعلى رأس القائمة بيت الشرق والغرفة التجارية ونادي الأسير ومؤسسة نضال ومؤسسة إيليا الإعلامية والعديد العديد من المؤسسات يفوق عددها 45 مؤسسة في القدس حتى توزيع الخبز للفقراء يخرق السيادة، لك الله يا قدس".

كما ذكروا :"سياسة الإغلاق للمؤسسات المقدسيه مستمرة ضمن السياسه التي تنتهجها حكومه الاحتلال وبذرائع واهية هدفها القضاء على اي مؤسسة مقدسية، حيث أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باغلاق مؤسسة تطوع الامل المقدسية في بيت حنينا بحجة علاقة المؤسسة بالسلطة الوطنيه الفلسطينية وقد سلمت مديرة الجمعية الامر بالاغلاق هذه اليوم".

إقرا ايضا في هذا السياق: