أخبارNews & Politics

متظاهرو عارة:الشرطة استخدمت مياه عادمة لتفرقتنا
انشر عبر الفيسبوك طباعة ارسل لصديق

خلال المظاهرة في وادي عارة على مقتل مصطفى يونس| متظاهرون: الشرطة استخدمت مياه عادمة لتفرقتنا

إستخدمت الشرطة يوم أمس خلال المظاهرة في وادي عارة على شارع 65 المياه العادمة من أجل تفرقة المشاركين، بينما في مظاهرات أخرى، لليهود المتدينين وغيرهم، كانت الشرطة تستخدم مياه عادية وليست عادمة.

محمد متعب القدسي من سكان قلنسوة:

حتى في تفرقة المتظاهرين هناك تمييز

الشرطة يوم أمس استخدمت مياه عادمة "مجاري" وأغرقت عدد كبير من المتظاهرين الذين حضروا ليعبروا عن غضبهم لما حصل


إستخدمت الشرطة يوم أمس خلال المظاهرة في وادي عارة على شارع 65 المياه العادمة من أجل تفرقة المشاركين، بينما في مظاهرات أخرى، لليهود المتدينين وغيرهم، كانت الشرطة تستخدم مياه عادية وليست عادمة.

والدة الشاب المغادور مصطفى يونس- خلال التظاهرة 
وجدير بالذكر أن المظاهرة أقيمت، يوم أمس، إحتجاجًا على مقتل الشاب مصطفى يونس (27 عامًا) من عارة، الذي قتل على يد رجال الأمن.
من بين من تم رشهم بالمياه العادمة، والدة المرحوم التي تواجدت هناك وهي ترفع صورة ابنها وتصرخ إستنكارًا لقتله، وقد تركت المكان بعد هذا التصرف.
وقال محمد متعب القدسي من سكان قلنسوة وهو أحد المشاركين في المظاهرة: "حتى في تفرقة المتظاهرين هناك تمييز، فالشرطة يوم أمس استخدمت مياه عادمة "مجاري" وأغرقت عدد كبير من المتظاهرين الذين حضروا ليعبروا عن غضبهم لما حصل، بينما في مظاهرات أخرى جرت في الوسط اليهودي لم نر بأن الشرطة استخدمت مياه عادمة بل كانت مياه عادية بحسب رواية المتظاهرين الذي سمعناهم خلال مقابلاتهم وعبر شبكات التواصل".


محمد متعب القدسي

كلمات دلالية
كورونا يتصاعد من جديد| عدد المصابين 2272